هيونداي تطرح "باليسيد" لتعزيز مبيعاتها

16 ديسمبر 2018
الصورة
السيارة مزودة بناقل حركة آلي من ثماني سرعات(فرانس برس)
+ الخط -

 طرحت شركة هيونداي موتور، أكبر شركة لتصنيع السيارات في كوريا الجنوبية من حيث المبيعات، سيارتها "باليسيد" الرياضية في السوق المحلية لتعزيز تشكيلة منتجاتها.

ولم يكن لدى هيونداي التي تركز على سيارات السيدان سوى عدد قليل من موديلات السيارات الرياضية المنافسة. لذا فقد عززت جهودها في السنوات الأخيرة لتنويع تشكيلتها مع سيارات الدفع الرباعي الجديدة لتلبية الطلب العالمي المتزايد.

وقال نائب مدير هيونداي موتور لي كوانغ غوك، في تصريحات صحافية، وفق وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، إن من المنتظر أن تكون باليسيد منافسا قويا لسيارات الدفع الرباعي الكبيرة الموجودة على الرغم من أنها وصلت في وقت متأخر في سوق السيارات الرياضية.

وقد طورت الشركة النموذج الرئيسي الجديد في السنوات الأربع الماضية لجعلها أفضل في الأسواق. وقالت الشركة، إنها تلقت 20506 حجوزات مسبقة في الأيام العشرة الماضية بمساعدة أسعارها "المعقولة".

وتأتي سيارة باليسيد مزودة بناقل حركة آلي من ثماني سرعات مع اختيار محرك الديزل سعة 2.2 لتر أو محرك البنزين سعة 3.8 لتر.

وقالت هيونداي في بيان إنها حددت الأسعار بـ 36 مليون وون و42 مليون وون (ما بين 31 و37 ألف دولار).


وتتميز سيارات الدفع الرباعي الجديدة بتسعة أكياس هوائية، ومقاعد واسعة تتسع لثمانية ركاب مع مواد متطورة تستخدم في جميع أنحاء المقصورة ، وميزات متطورة للراحة والسلامة ، ومساحة وافرة للشحن ، حتى مع وجود المقاعد الثالثة في مكانها.

وقالت الشركة، إن ميزات السلامة تشمل المساعدة في الحفاظ على المسارات، والتحذير من الاصطدام الأمامي، ونظام المساعدة في تفادي الاصطدام الأمامي بميزة الكشف عن المشاة، وكذلك ميزة الضوء العالي المساعد HBA ونظام التحذير من تشتت انتباه السائق، ونظام التحذير من الاصطدام في المنطقة العمياء، ونظام التحذير من مرور السيارات في الخلف عند الرجوع ونظام الخروج الآمن ومثبت السرعة الذكي الذي يتيح وقوف السيارة كلياً عند الحاجة.

وتخطط هيونداي لطرح باليسيد، والتي سميت على اسم "باسيفيك باليسيدز"، وهو حي غني وجميل في جنوب كاليفورنيا ، في سوق الولايات المتحدة في صيف عام 2019.

وتتوقع هيونداي إضافة "باليسيد" إلى تشكيلة "كروس أوفر" الخاصة بها والتي تتكون حالياً من "كونا" الصغيرة ، وتوسان المدمجة ، وسانتافي متوسطة الحجم ، والتي من شأنها تحسين المبيعات على كافة الأصعدة.

وخلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى نوفمبر/تشرين الثاني، باعت هيونداي 4.18 ملايين سيارة، بانخفاض نسبته 1.9% من 4.1 ملايين سيارة في العام السابق بسبب ضعف الطلب في الأسواق الرئيسية، مثل الولايات المتحدة والصين.

(العربي الجديد)

المساهمون