هجوم حوثي جديد بالمسيّرات على السعودية... والجيش اليمني يقرّ بصاروخ مأرب

27 مايو 2020
الصورة
مقاتلون حوثيون في اليمن (Getty)
شنت جماعة الحوثيين، الأربعاء، هجمات جديدة في عمق الأراضي السعودية، وذلك بسلسلة طائرات بدون طيار، في ثاني أيام التصعيد العسكري بالشريط الحدودي، فيما أقر الجيش اليمني رسميا، بالهجوم الصاروخي الحوثي على مقره الرئيسي بمحافظة مأرب وتوعد بالرد.

وأعلن التحالف السعودي الإماراتي إسقاط "طائرات بدون طيار، أطلقتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بمدينة نجران"، جنوبي المملكة، دون الكشف عن عدد تلك الطائرات.


ونقلت وكالة "واس" السعودية، عن متحدث التحالف، تركي المالكي، أن الهجمات الحوثية استهدفت "الأعيان المدنية"، في منطقة نجران، دون الإشارة إلى خسائر، كما أن جماعة الحوثي لم تعلن رسميا تبني الهجوم.

ووصف متحدث التحالف الهجمات الحوثية بـ"الأعمال الإرهابية"، وقال إنها "تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني، وتؤكد الرفض لمبادرة وقف إطلاق النار وخفض التصعيد، والتي أعلن عنها التحالف في التاسع من إبريل/نيسان الماضي، ولم تكن هناك أي استجابة من قبل المليشيا الحوثية".

وكشف المسؤول العسكري السعودي، أن عدد الخروقات الحوثية للهدنة المفترضة أحادية الجانب، "بلغ أكثر من (4455) اختراقا، باستخدام كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة وكذلك الصواريخ الباليستية"، مؤكدا "الاستمرار بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد الحوثيين لتدمير هذه القدرات بكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني".
وعلى الرغم من الهجمات الجديدة صوب السعودية، إلا أن وسائل إعلام حوثية لم تتحدث، الأربعاء، عن غارات جوية للتحالف السعودي في محافظة صعدة، ووفقا لقناة "المسيرة"، فقد اقتصرت الغارات الجديدة على محافظتي مأرب والجوف، وذلك بواقع 24 غارة.

وفي التصعيد العسكري داخل الأراضي اليمنية، أقر الجيش اليمني رسميا بالهجوم الصاروخي الحوثي على مقر وزارة الدفاع بمحافظة مأرب، و توعد الجيش اليمني بالرد القاسي.

وفي تأكيد لما نشرته "العربي الجديد"، فجر الأربعاء، ذكر متحدث الجيش اليمني، أن الهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكر صحن الجن بمأرب، أسفر عن مقتل 8 من الضباط والصف، وإصابة آخرين.

وذكر المتحدث الرسمي للجيش اليمني، عبده مجلي، أن دماء الذين قضوا في ما وصفه بـ"الاستهداف الإجرامي الغادر"، لن تذهب هدراً وسيتم الرد عليها بقوّة من الجيش الوطني في مختلف الجبهات.
وأشار مجلي، في بيان صحافي، إلى أن الهجوم الصاروخي، استهدف اجتماعا لرئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صُغير عزيز، دون الإشارة إلى أن وزير الدفاع كان حاضرا لحظة الهجوم.

وتلقى رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق صغير عزيز، برقيات تعاز من كافة قيادات الحكومة اليمنية الشرعية بوفاة نجله ونجل أخيه، بالإضافة إلى 6 مرافقين في الهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكر "صحن الجن" بمأرب، حيث يقع مقر وزارة الدفاع.

ميدانيا، تحدث الجيش اليمني، مساء الأربعاء، عن مقتل 11 عنصراً من مليشيات الحوثي، في معارك بمديرية "نهم" شرقي صنعاء، بعد كسر قوات الجيش والمقاومة هجومًا حوثيًا على أحد مواقعه بمفرق الجوف.

وذكر الجيش، أن مدفعيته استهدفت مواقع وتجمعات لمليشيات الحوثي في مواقع متفرقة بمنطقة نجد العتق بمديرية نهم، وأسفر القصف عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات قتالية تابعة للحوثيين.
تعليق: