هبوط بورصة السعودية بضغط من خسائر أسهم المصارف

09 أكتوبر 2018
الصورة
مزيد من الخسائر تصيب الأسهم السعودية (فرانس برس)

شهدت معظم أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية تحركات محدودة اليوم الثلاثاء، مع هبوط البورصة السعودية تحت ضغط خسائر أسهم البنوك، وتراجع البورصة المصرية بشكل طفيف بعدما انخفضت لأدنى مستوياتها في 12 شهرا أمس الإثنين، وسط موجة بيع لتغطية مراكز مالية أضرت بالمستثمرين المحليين.

وفيما ارتفع مؤشر بورصة قطر 0.2% إلى 9840 نقطة، تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4%، مع هبوط سهم مصرف الراجحي 0.5%، وسهم مجموعة سامبا المالية 1.4%.

لكن سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) ارتفع 1.9%، بعدما قالت الشركة إن هيئة الاتصالات السعودية رفعت الحظر عن مبيعات جديدة لخدماتها في المحمول.

وانخفض سهم مجموعة الطيار للسفر 0.7%، بعدما باعت الشركة حصتها التي تبلغ 30% في تبارك لاستثمار مقابل 377.4 مليون ريال (101 مليون دولار).



وتراجع سهم المتقدمة للبتروكيماويات 2.5%، مسجلا خسائر لثلاث جلسات متتالية، بعدما سجلت الشركة هبوطا طفيفا في صافي الربح الفصلي.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1%. وفقد المؤشر 15% من قيمته منذ نهاية أغسطس/آب. وتراجع سهم غلوبال تليكوم 4.7%، وسهم إيديتا للصناعات الغذائية 7.1%.

لكن سهم المجموعة المالية هيرميس ارتفع 1.7%، بعدما أبدى بنك الاستثمار أمله في إغلاق صفقة لشراء شركة وساطة مالية نيجيرية الشهر القادم، ويهدف أيضا للفوز بترتيب طروحات عامة أولية في السعودية، في إطار سعيه للعمل في أسواق جديدة تحقق نموا.

وصعد سهم المصرية للاتصالات 2.2% إلى 10.9 جنيهات مصري، بعدما رفعت سي.آي كابيتال سعره المستهدف إلى 14.8 جنيه.

وقفز سهم الدولية للمحاصيل الزراعية، وهو ليس من مكونات المؤشر الرئيسي، 8.5% بعدما قررت إحدى وحداتها تقديم عرض ملزم لشراء حصة في فيركيم مصر للأسمدة والكيماويات مقابل 6.31 جنيهات للسهم. وزاد سهم فيركيم 4.9% إلى 5.61 جنيهات.


وأغلق مؤشر سوق دبي مرتفعا 0.1%، بعدما مني بخسائر لخمس جلسات متتالية، مدعوما بصعود سهم إعمار العقارية 0.8%.

وهبط سهم تكافل الإمارات للتأمين 1.1%، بعدما باعت الرمز كوربوريشن حصتها البالغة 17.8 في الشركة، قائلة إنها حققت العائد المستهدف.


(رويترز، العربي الجديد)