هؤلاء هم الفائزون بجوائز الأوسكار.. وجدل بشأن "أفضل فيلم"

25 فبراير 2019
الصورة
رامي مالك وأوسكار أفضل ممثل (Getty)
+ الخط -
أعلنت "أكاديمية فنون وعلوم السينما"، الليلة الماضية، عن جوائز الأوسكار، في الدورة 91 من مهرجان توزيع الجوائز.

وقد أثار فوز فيلم "غرين بوك" بأوسكار أفضل فيلم جدلاً كبيراً، إثر الإعلان عن فوزه؛ إذ إن موجة انتقادات واسعة سبقت الفيلم، عن تضمّنه سلسلة "كليشيهات" عنصرية، إلى جانب تبنيه "الرواية البيضاء". كذلك، فإن عائلة أحد أبطال الفيلم أي دكتور شيرلي (قام بدوره ماهرشالا علي) رفضت حضور العرض الأول للفيلم، على اعتبار أنه يقدّم سيرة خاطئة عن حياة ابنها الحقيقية.

أما بقية الجوائز فكانت تقريباً متوقعة، ففاز فيلم "روما" المكسيكي بأوسكار أفضل فيلم أجنبي، كما فاز مخرجه ألفونسو كوارون بأوسكار أفضل مخرج، للمرة الثانية في مسيرته، بعدما فاز بالجائزة نفسها سنة 2014 عن فيلمه "غرافيتي".



أما الممثل الأميركي من أصل مصري رامي مالك، فقد حصل على أوسكار أفضل ممثّل، في ظل منافسة لم يرجّح النقاد أن تحسم لصالحه، مع برادلي كوبر، وكريستيان بايل. كذلك فإنّ ردود الفعل النقدية على فيلم "بوهيميان رابسودي" ورغم نجاحه الجماهيري، لم تكن إيجابية.

إلا أنّ مالك، نجح في حصد الأوسكار، تماماً كما سبق وحصد أغلب جوائز التمثيل طيلة هذا الموسم. وقد وجّه مالك شكراً لفرقة "كوين" قائلاً: "ربما لم أكن الخيار البديهي (لأداء شخصية فريدي ميركوري، لكن أظنّ أن الأمور سارت على ما يرام".



وعن فئة أفضل ممثلة، وبينما كانت كل الترجيحات تتجه نحو حصول غلين كلوز على الجائزة عن دورها في فيلم "ذا وايف"، حصلت أوليفيا كولمان بطلة فيلم "ذا فايفوريت" على الأوسكار، لتخسر كلوز ترشيحها للمرة السابعة في تاريخ جوائز الأوسكار.



فيلم "كفرناحوم" للّبنانية نادين لبكي، خسر المنافسة عن فئة "أفضل فيلم أجنبي"، أمام فيلم "روما" الذي كان حصوله على الجائزة شبه محسوم.

وفي ما يلي، أبرز المتوجين بجوائز الأوسكار:

أفضل فيلم: غرين بوك

أفضل مخرج: ألفونسو كوارون (روما)

أفضل ممثلة: أوليفيا كولمان (ذا فايفوريت)

أفضل ممثل: رامي مالك (بوهيميان رابسودي)

أفضل ممثل مساعد: ماهرشالا علي (غرين بوك)

أفضل ممثلة مساعدة: ريجينا كينغ (إف بيل ستريت كود توك) 

أفضل سيناريو أصلي: نيك فاليلونغا وبراين كاري وبيتر فاريلي (غرين بوك)

 أفضل فيلم تحريك: سبايدرمان: إنتو ذا سبايدر فيرس

أفضل فيلم تحريك قصير: باو

أفضل فيلم أجنبي: روما (المكسيك)

أفضل وثائقي قصير: بيريود. أند أوف سنتنس

أفضل وثائقي: فري سولو

أفضل أغنية أصلية: شالو (من آ ستار إز بورن)



المساهمون