نجم الجزائر بوربو يصدم الجماهير: أنا ابن خائن

07 ابريل 2020
الصورة
النجم الجزائري يكشف اعترافات مثيرة (Getty)
+ الخط -

صدم نجم المنتخب الجزائري سنوات الثمانينات، عبد المجيد بوربو، الجماهير، بسبب اعترافات خطيرة لصحيفة "لاغازيت دو فينيك" تخصُ حياته الخاصة، وذلك خلال حديثه عن مشاركاته مع منتخب "محاربي الصحراء" في كأس العالم 1982، وكذلك السنوات التي عاشها في مسقط رأسه في مقاطعة باتنة شرقي الجزائر.

واعترف بوربو أن والده كان خائناً لثورة التحرير الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي، غير أنّه لا يحمل في قلبه كرهاً اتجاهه، فقال: "نعم أنا ابن خائن ولم أخف ذلك من قبل، وعندما استدعاني المدربون للمشاركة مع المنتخب، كان ذلك لأنني جزائري ولاعب كرة قدم جيّد".

وتابع بوربو: "لو طرحوا عليّ السؤال وقتها، لقلت أنني ابن خائن لكنني لست خائناً، والجميع يعلم ذلك في قرية أريس التي انحدر منها، ولا أحمل أي بُغض لوالدي، بعد أن حرص على توفير حياة جيدة لنا".

وقال بوربو إنّه يعتز بالثورة الجزائرية، وكان ليختار طريق المجاهدين بعد أن شاهد عظماءهم بجواره، فصرّح: "كان الشهيد مصطفى بن بولعيد ينحدر من قريتي، وكنت أقول له، وأعيدها اليوم، لو كنت بالغاً حينها لحملت السلاح لكنني كنت بعمر 6 سنوات فقط".



وعبّر عبد المجيد بوربو عن فخره الشديد لما حقّقه المنتخب الجزائري عبر تتويجه بكأس أمم أفريقيا، فتابع: "تابعت تتويج الجزائر بفخر كبير، بعد مشوار رائع، وعشت النهائي على الأعصاب، فنلت من أعصاب عائلتي بسبب صراخي، وهو ما جعل زوجتي تتوجه نحو الجيران لتتفادى غضبي".

كما أشاد لاعب "الخضر" السابق بفضل بلماضي على المنتخب الحالي، وهو ما جعله يقول: "بلماضي يزن كلماته، وتعجبني فيه واقعيته، لكن عليه أن يحذر لأن، اليوم، الأمور تسير في صالحه، لكنه سيلقى انتقادات شديدة عندما تتراجع النتائج".

المساهمون