نجم "آراب أيدول" شريف يبارك مجازر حلب... وناشطون: شبّيح

10 ديسمبر 2016
الصورة
الفنان السوري حازم شريف (mbc)

أثارت تصريحات أطلقها الفنان السوري حازم شريف، الفائز بلقب "آراب آيدول" في موسمه الأخير، موجة من الغضب لدى المعارضين للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب شريف على صفحته الرسمية على "فيسبوك": "ألف مبرووك النصر يا حلب وألف مبروك للشعب الحلبي والسوري وبمناسبة النصر والفرح رح أُطلق أغنيتي الجديدة راجعلك سورية خلال ساعات قليلة إهداء للشعب السوري، والأغنية رسالة لكل مغترب سوري ابتعد عن أرض البلد، وانشالله كلنا منرجع لأرض الوطن الغالي، بوساااات للكل".

 

وفي السياق، نشر شادي الغزالي تعليقاً على منشور حازم الشريف "على مين النصر يا حازم الغير شريف، حبّينا صوتك ودعمناك وفزت بلقب محبوب العرب وبعد هالبوست صار اسمك مكروه العرب يا شبيح".

 

وقال الإعلامي أبو البراء الحمصي "هذا ابن حلب ويتغنى بدمارها وسيرقص على جثث أبنائها ويسمي ما يحصل لحلب بأنه انتصار".

 

  

وكتب كاظم طوقان: "رئيس الوزراء الكندي يبكي على مأساة مواطن سوري بينما حازم شريف ابن حلب بصدد إطلاق أغنية بمناسبة ما أسماه انتصار حلب، اذا كان تدمير أحياء بكاملها وجعل مشافيها نسياً منسياً وقتل وتهجير أهلها انتصاراً فكيف إذاً الهزيمة بمعاييركم؟ بصراحة يعجز اللسان عن التعبير".

 

 

ويُذكر أنّ حازم شريف من أبناء حي سيف الدولة في مدينة حلب، والتي تشهد منذ ثلاثة أشهر ونصف حملة عسكرية من النظام السوري مدعوماً بالطيران الروسي ومليشيات طائفية، بهدف اقتحام المنطقة الشرقية من المدينة والتي تخضع لسيطرة المعارضة السورية. وتسبب القصف بمقتل وجرح مئات المدنيين، بينما دُمرت معظم المشافي والمراكز الطبية في المنطقة المحاصرة، وسط وضع إنساني سيئ يعيشه قرابة 170 ألف مدني تبقوا في المنطقة المحاصرة. 

 كما أنها المرة الأولى التي يدلي بها حازم شريف بموقفه السياسي من الثورة السورية ضد النظام السوري.