قطر تلغي احتفالات اليوم الوطني تضامناً مع حلب

14 ديسمبر 2016
الصورة
احتفالات العيد الوطني في درب الساعي (العربي الجديد)


أعلنت قطر، اليوم الأربعاء، إلغاء "كافة مظاهر الاحتفال باليوم الوطني" للدولة الذي يصادف الأحد المقبل، تضامنا مع المأساة القائمة في مدينة حلب السورية، وفق بيان أصدره الديوان الأميري.

وقال البيان، إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وجه بإلغاء كافة مظاهر الاحتفال باليوم الوطني "تضامنا مع أهلنا في مدينة حلب الذين يتعرضون لأشد أنواع القمع والتنكيل والتشريد والإبادة".
وتضم احتفالات اليوم الوطني لقطر في العادة مسيرات وطنية وعرضاً عسكرياً ينظم في طريق "الكورنيش" بالعاصمة الدوحة المطل على الخليج العربي، يحضره عشرات الآلاف من القطريين والمقيمين، كما تضم احتفالات خاصة تقيمها القبائل والعائلات القطرية في مناطق متباينة من البلاد، وتبرز فيها الرقصات التراثية وجلسات الشعر والغناء الشعبي.

وينظم عدد من المؤسسات الثقافية والحضارية القطرية احتفالات سنوية في اليوم الوطني، أبرزها القرية الثقافية "كتارا" و"درب الساعي" وحديقة "أسباير"، وهي احتفالات تتواصل على مدار أيام.

ويجري الاحتفال سنويا بذكرى تأسيس قطر على يد الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني في 18 ديسمبر/كانون الأول 1971، وهو يوم توليه السلطة رسميا في البلاد خلفا لوالده، ويعتبر اليوم عطلة رسمية بموجب مرسوم أميري صدر عام 2007.

ويؤكد اليوم الوطني لقطر على هوية الدولة وتاريخها؛ إذ يجسّد المُثل والآمال التي أقيمت عليها، ويكرم فيه الرجال والنساء الذين شاركوا في البناء، كما يمثل فرصة للتعريف بأعمال مؤسسي دولة قطر والاحتفاء بذكراهم.

دلالات