قراصنة تونسيون يخترقون مواقع روسية تضامناً مع حلب

16 ديسمبر 2016
الصورة
الرسالة التي تركها "الفلاقة" (العربي الجديد)
أعلنت مجموعة القراصنة التونسية المعروفة باسم "فلاقة" عن اختراقها العديد من المواقع الروسية تضامناً مع حلب السورية. وقامت المجموعة باختراق خوادم العديد من المؤسسات الروسية وتعطيلها عن العمل. وتركت المجموعة رسالة تؤكد قيامهم بذلك. ونقلت عدة مصادر أن المجموعة تعتبر أن "الحرب اليوم هي حرب الشاشات وغداً حرب الرشاشات".

وتعني "الفلاقة"، بالعامية التونسية، الثوريين الذين ناضلوا ضدّ الاستعمار الفرنسي لتونس. ويعرف عن "الفلاقة" في تونس أنهم قراصنة قريبون من الحركات الثورية في البلاد. ويرى البعض أنهم قريبون من تيار الإسلام السياسي في تونس. إلا أنه لا توجد أدلة ملموسة على ذلك. كما أن أطرافها مجهولون حتى من قبل الأمن التونسي.

وسبق للمجموعة أن اخترقت عدة مواقع روسية في أكثر من مناسبة هذه السنة. وذلك تضامناً مع السوريين ورفضاً للتدخل الروسي فى سورية. إذ اخترقت في يناير/كانون الثاني أربعة مواقع حكومية روسية، كما تمّ اختراق موقع التلفزيون الروسي TV Sonce.

وفي ديسمبر/كانون الأول من السنة الماضية تمّ اختراق ثلاثين موقعاً روسياً من قبل الهاكرز التونسييين. كما اخترقوا كثيراً من المواقع الإسرائيلية والروسية والأميركية والإيطالية.