موظفو "أونروا" يهددون بالتصعيد لمنع تغيير المنهاج الفلسطيني

موظفو "أونروا" يهددون بالتصعيد لمنع تغيير المنهاج الفلسطيني

29 مارس 2017
الصورة
رفض التعديلات التي تمس الهوية (عبد الحكيم أبو رياش)
+ الخط -
هدّد اتحاد الموظفين العرب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، بالقيام بإجراءات تصعيدية ضد إدارة المؤسسة الأممية، في حال أقدمت على طباعة التعديلات التي أقرتها بشأن المنهاج الفلسطيني مؤخراً، والتي تستهدف القضية الفلسطينية بشكل كامل.

وقال أمين سر الاتحاد يوسف حمدونة لـ"العربي الجديد"، إنّ المؤسسة الأممية أقرت مؤخراً في العاصمة الأردنية عمان، نحو 52 تعديلاً للمنهاج الفلسطيني، وهذا الأمر ليس من صلاحيتها المساس به، كونه ضمن إطار عمل السلطة الفلسطينية، وجميع التعديلات تمس القضية الوطنية".

وأوضح حمدونة أن التعديلات اشتملت على حذف كلمة فلسطين وخريطتها من المنهاج بشكل كامل، بالإضافة إلى تعديل القدس عاصمة دولة فلسطين وجعلها القدس عاصمة الديانات الإبراهيمية، وهو ما يعني محاولة طمس الهوية الوطنية للطلاب.

ولفت المسؤول في اتحاد موظفي أونروا إلى أنهم أصدروا تعميماً للمشرفين التربويين والمعلمين بمقاطعة جميع ورش العمل الخاص بالتعديلات الجديدة التي أقرتها إدارة المؤسسة الأممية، فضلاً عن نية اللجان الشعبية حرق الكتب التي ستطبع بالتعديلات الجديدة.

منع تغيير المنهاج الفلسطيني (عبد الحكيم أبو رياش)


وشدد حمدونة على أن المدرسين لن يتعاملوا مع التعديلات الجديدة التي أقرتها إدارة الأونروا كونها تستهدف شطب الهوية الفلسطينية للطلاب عبر تغيير المنهج، مشيراً إلى أن الجهة الوحيدة المخولة بالتعديلات هي السلطة الفلسطينية ممثلة بوزارة التربية والتعليم.

وكان وزير التربية والتعليم العالي في حكومة التوافق الوطني صبري صيدم، أكد أنّ السلطة الفلسطينية ووزارته لن تسمح للأونروا بتمرير أي من التعديلات الخاصة بها على المنهاج الفلسطيني.