مورا يرتدي ثوب البطل بـ"هاتريك" التأهل لنهائي الأبطال

09 مايو 2019
الصورة
فرحة مورا بهدفه الثاني بشباك أياكس أمستردام (Getty)
تمكن النجم البرازيلي لوكاس مورا مهاجم نادي توتنهام الإنكليزي من تسجيل ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك مُضيفه أياكس أمستردام الهولندي على ملعب "يوهان كرويف أرينا"، ضمن منافسات إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليقود فريقه لنهائي المسابقة القارية للمرة الأولى منذ سنوات طويلة.

وكشر نادي توتنهام عن أنيابه في الشوط الثاني، بعدما استطاع أياكس أمستردام الهولندي من تسجيل هدفين، عبر النجمين ماتيس دي ليغت في الدقيقة (5)، وزميله العربي المغربي حكيم زياش في الدقيقة (35)، لكن البرازيلي لوكاس مورا كان له رأي آخر.

وقلص البرازيلي لوكاس مورا نتيجة المواجهة النارية بهدف في الدقيقة (52)، ليعود مرة أخرى إلى هز شباك نادي أياكس أمسترادم الهولندي في الدقيقة (59)، بعدما استغل الخطأ الفادح، الذي حصل بين حامي عرين صاحب الأرض والجمهور، ومدافعه.


وارتبك الحارس الكاميروني أونانا أندري حامي عرين نادي أياكس أمستردام الهولندي، بعدما فشل في إمساك الكرة، نتيجة التحامه مع مدافعه، لينجح النجم البرازيلي لوكاس مورا في خطفها، ويتلاعب بمنافسيه، ويرسلها في الشباك، ليحقق التعادل لفريقه.

وعاد النجم البرازيلي لوكاس مورا إلى ارتداء ثوب البطل المنقذ لفريقه، بعدما استطاع تسجيل هدفه الثالث "هاتريك" في شباك أياكس أمستردام الهولندي بالدقيقة (96)، وسط فرحة كبيرة من بعض مشجعي توتنهام الحاضرين في مدرجات الملعب، بالإضافة إلى الجهاز الفني للفريق، وبخاصة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، الذي قفز في الهواء فرحاً، لما قام به مهاجمه.

وبات لوكاس مورا الذي قدم أفضل مباراة في مسيرته على الإطلاق أول لاعب برازيلي يسجل هاتريك في الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ليكتب تاريخا جديدا لفريقه وسيرته الذاتية. 

كما أصبح خامس لاعب يسجل ثلاثية في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد الإيطالي أليساندرو دل بييرو والكرواتي ايفيتسا أوليتش والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو بحسب "أوبتا" للاحصاءات.