موجة عقوبات أميركية تستهدف 8 شركات صلب وتعدين إيرانية

25 يونيو 2020
الصورة
تركيز العقوبات على قطاعات إنتاجية مهمة لإيران (الأناضول)

استهدفت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، إيران بدفعة جديدة من العقوبات طاولت 8 شركات عاملة في مجال الصلب والمعادن، وفقاً لإشعار منشور على موقع وزارة الخزانة الإلكتروني.
في التفاصيل، أدرجت الولايات المتحدة 4 شركات إيرانية للصلب والألومنيوم والحديد في القائمة السوداء، وكذلك وكلاء مبيعات لأكبر مصنع للصلب في البلاد قالت إنهم يدرّون عشرات الملايين من الدولارات لصناعة المعادن.
وقالت وزارة الخزانة إنها فرضت عقوبات على شركة "تارا ستيل ترايدينغ المحدودة"، وهي فرع مقره في ألمانيا يتبع لـ"شركة مباركة للصلب"، و3 وكلاء مبيعات في الإمارات تملك شركة الصلب حصة أغلبية لديهم، وشركة "ميتيل ستيل" التي تتخذ إيران مقرا.
وأضافت وزارة الخزانة أن وكلاء المبيعات "جمعوا عشرات ملايين الدولارات سنويا حصيلة بيع منتجات شركة حديد مباركة في الخارج، ما يساهم بنصيب وافر في المليارات التي تدرها عموما قطاعات الصلب والألومنيوم والنحاس والحديد في إيران".
وقالت وزارة الخزانة، في بيان نقلته وكالة رويترز، إن شركة "مباركة" هي أكبر منتج للصلب المسطح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتساهم بنحو 1% من إجمالي الناتج المحلي الإيراني.
كما ضمت عقوبات اليوم، الخميس، 3 من كبار منتجي الألومنيوم والصلب والحديد في إيران لمساهمتهم بمليارات الدولارات في مبيعات وصادرات المعادن الايرانية، علما أن العقوبات تجمّد أي أصول أميركية لهذه الشركات وتحظر على الأميركيين التعامل معها بشكل عام.
ولم تكن إجراءات اليوم مرتبطة على ما يبدو بتقرير لرويترز، نشر أمس الأربعاء، يكشف عن إنتاج إيران لمسحوق الألومنيوم لاستخدامه في الصواريخ.
وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، في البيان، إن "النظام الإيراني يواصل استغلال أرباح شركات صناعة المعادن ووكلاء المبيعات الأجانب في تمويل السلوك المزعزع للاستقرار في أنحاء العالم".

معاقبة الناقلات النفطية
وكانت واشنطن قد فرضت، أمس الأربعاء، عقوبات على قادة 5 ناقلات نفط إيرانية حملت إمدادات إلى فنزويلا، في إطار جهود الولايات المتحدة لتعزيز الضغط على نظام الرئيس نيكولاس مادورو.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن "البحارة الذين يقومون بالتجارة مع إيران وفنزويلا سيواجهون عواقب ذلك حيال الولايات المتحدة"، مضيفا أن "موجودات هؤلاء القباطنة سيتم تجميدها وستتأثر مسيراتهم المهنية وآفاقهم ستتأثر بذلك"، وأعلن إدراج أسمائهم على اللائحة السوداء للخزانة الأميركية.
وأرسلت إيران 5 ناقلات نفط إلى فنزويلا حيث تفاقمت أزمة المحروقات مع تفشي وباء كوفيد-19، مدت كراكاس بحوالى 1.5 مليون برميل من النفط.