موازنة السودان 2020 بالأرقام... تركيز أكبر على الدعم الخارجي

23 ديسمبر 2019
الصورة
السودانيون يكابدون ظروفاً معيشية وحياتية قاسية (الأناضول)
+ الخط -

يعرض مجلس الوزراء السوداني في جلسته، غداً الثلاثاء، مشروع الموازنة العامة لسنة 2020. وهذه تفاصيلها بالأرقام، علماً أنها تركز أكثر على الدعم الخارجي.

وأكدت وزارة المالية السودانية أنّ إجمالي موازنة العام المقبل 2020، يقدر بـ287 مليار جنيه في الإيرادات العامة، بعجز نسبته 2.8% مقارنة مع 3.7% عام 2019، ومعدل نمو 3.1%، واستهدفت تضخماً بنسبة 28.7%.

وقدرت للضرائب مبلغ 158.9 مليار جنيه، والإيرادات العامة والمنح الأجنبية رصدت لها مبلغ 611.3 مليار جنيه مقارنة بـ164.8 مليار جنيه في 2019، الإيرادات الأخرى 128.8 مليار جنيه، المنح الأجنبية 323.3 مليار جنيه، المشروعات التنموية النقدية 44 مليار جنيه مقارنة بـ9.4 مليارات جنيه في 2019 بمعدل تغير 3.33%، المنح المتوقعة من أصدقاء السودان 279.3 مليار جنيه.

كما قدرت المصروفات الجارية بـ 626.6 مليار جنيه مقارنة بـ194.8 مليار جنيه في 2019، بمعدل تغير بالعملة يُقدر بـ431.8 مليار جنيه وبنسبة 221.6%، وتعويضات العاملين 131 مليار جنيه مقارنة بـ48.8 مليار جنيه في 2019، سلع وخدمات 35 مليار جنيه مقارنة بـ21.1 مليار جنيه في 2019 بمعدل تغير 65.8%، سلع وخدمات 640 مليار جنيه مقارنة بـ124.9 مليار جنيه في 2019 بمعدل تغير 268.3%.

وتوقعت الموازنة أن يصل عرض النقود إلى 1088.8 مليار جنيه بمعدل نمو بنسبة 59% عن موازنة 2019 والمصروفات 32.2% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشارت الموازنة إلى انخفاض كلفة الدعم السلعي بما يقارب 90 مليار جنيه بانخفاض 66.4% عن اعتماد 2019، مؤكدة استناد كلفة الدعم السلعي على الدعم المتدرج، وثبات البند المخصص للسلع الأخرى على 11 مليار جنيه في كل من الموازنة المقبلة وموازنة 2019.
وركزت الموازنة الجديدة على تثبيت الاقتصاد الكلي وتحقيق استدامة الاستقرار الاقتصادي بضبط ومراجعة سعر الصرف والتضخم وتخفيف حدة الفقر وتحسين المستوى المعيشي وتقوية العلاقات الخارجية مع الدول كافة وبسط السلام الشامل وتحقيق الوحدة الوطنية وقيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وحفظ التوازن البيئي.

(الدولار = 45 جنيها سودانيا)

دلالات

المساهمون