مهلة أسبوع للنظام السوري لمغادرة قرية في الحسكة

14 يوليو 2020
الصورة
القوات الروسية عقدت اجتماعاً حضره ضباط من النظام (Getty)

أمهلت كل من الشرطة الروسية و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، قوات النظام أسبوعاً لمغادرة قرية في ريف الحسكة، شمال شرقي سورية، على خلفية توترات شهدتها يوم أمس الأحد.
وذكرت وسائل إعلام تابعة لـ"قسد" إن القوات الروسية اجتمعت بقياديين من المنطقة في لقاء حضره ضباط من النظام على خلفية التوترات التي شهدتها قرية منسف قرب بلدة تل تمر، وتم خلاله إمهال قوات النظام أسبوعاً لمغادرة القرية.
وأوضحت أن، الاجتماع الذي ضمّ قياديين من "قسد" جرى داخل القاعدة الروسية بمحطة "المباقر" في بلدة تل تمر غرب الحسكة وسط إجراءات أمنية مشددة.
وكانت مجموعة من قوات النظام اعترضت يوم أمس دورية أميركية في القرية، وأطلق العناصر النار بالقرب منها، وهدّد قائدها بحرق الدورية الأميركية بمن فيها.

وبحسب المصادر فإن، الحادثة أثارت غضب قيادة التحالف، التي أوعزت إلى "قسد" بالتحرك والاجتماع مع ضباط من الروس والنظام لسحب القوات من القرية.
وتنتشر العديد من القواعد العسكرية الأميركية في محافظتي دير الزور والحسكة، وبخاصة بمحيط آبار النفط، وتتولى مهام حراستها قوات تابعة لـ"قسد".
وتنفّذ هذه القوات دوريات اعتيادية في محافظتي دير الزور والحسكة، وبخاصة بين آبار النفط، وكانت حدثت مواجهات بينها وبين القوات الروسية عدة مرات.