مهرجان جرش: حفلات متواصلة وتفاعل جماهيري محدود

23 يوليو 2018
الصورة
من حفل عاصي الحلاني في جرش (تويتر)
+ الخط -
تتواصل في المنطقة الأثرية لمدينة جرش الأردنية (شمال غرب العاصمة عمّان) فعاليات الدورة الـ 33 لمهرجان جرش للثقافة والفنون الذي جرى حفل افتتاحه يوم الخميس الماضي، بمشاركة عدد من الفنانين العرب.

غير أن المهرجان لم يلق تفاعلاً جماهيرياً كبيراً. بل عبّرت تعليقات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي عن تحفّظها على مستويات الفنانين المشاركين في حفلات المهرجان، كما ساهمت الظروف المادية الصعبة للأردنيين في انخفاض التفاعل العام مع هذا المهرجان الفني الذي شهدت حفلاته وفعالياته المتنوعة، وخصوصاً في عقديه الأولين، حضوراً محلياً وعربياً وعالمياً كبيراً. لكن المدير التنفيذي للمهرجان، محمد أبو سماقة، قال إن "مهرجان جرش هذا العام راعى الأوضاع الاقتصادية الصعبة للمواطنين، وتضمن بعض الحفلات المجانية".

وأوقدت وزيرة السياحة الأردنية، لينا عناب، شعلة الدورة الثالثة والثلاثين لمهرجان جرش، فيما غاب رئيس الحكومة والوزراء وأعضاء مجلسي الأعيان والنواب عن حفل الافتتاح، بسبب التزامن مع جلسة تشريعية استثنائية، ولم يحضر نجوم الصف الأول في الفن والثقافة.


وتحيي الفنانة أحلام حفلاً غنائياً على المسرح الجنوبي في مدينة جرش يوم الجمعة المقبل، وذلك للمرة الثالثة، وذلك بعد مشاركتين سابقتين لها في العامين 1996 و2001. وقد كتبت في حسابها في "تويتر": "للمرة الثالثة، أنال شرف الوقوف على مسرح جرش العريق في بلدي الثاني الأردن. وكما عودتكم دائمًا أعدكم بحفل يليق بكل جمهوري في الخليج والوطن العربي، شكرًا مهرجان جرش، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم وظن جمهوري الكبير بي".

وقد افتتح المغني اللبناني عاصي الحلاني أول حفلات المهرجان في 19 يوليو/ تموز الجاري، في المسرح الشمالي، كما أحيا المغني السعودي عبد الله الرويشد الحفل الثاني في اليوم التالي في المسرح الجنوبي، وسط حضور جماهيري. وأحيا المغني اللبناني وائل جسار حفله يوم السبت الماضي، وكان الحضور متواضعاً.


كما ستشارك اللبنانية يارا بحفلة غنائية في المهرجان، يوم الخميس المقبل. وسيشهد المهرجان حضور نجوم الأغنية العراقية الشباب، منهم محمد الفارس وسيف نبيل.

ومن الفنانين الأردنيين الذين يحيون حفلات في مهرجان جرش محمد الحوري، وجهاد سركيس، وحسين السلمان، وطوني قطان، ونانسي بترو. وتشارك فرق أردنية وعربية، فنية وراقصة، في حفلات منوعة على المسرحين، الشمالي والجنوبي، من أبرزها فرقة رضا للفنون الشعبية، وفرقة النادي الأهلي، وفرقة أبناء الجبل الشركسية.

وشهد حفل افتتاح المهرجان مساء يوم الخميس الماضي تقديم مغناة "وطن الشرفاء" من كلمات الشاعر حيدر محمود التي تركز في مضامينها على دور الأردن العروبي في الدفاع عن القدس والمقدسات وتضحيات الجيش العربي في معارك القدس والكرامة.

وتقام على هامش فعاليات المهرجان، وبالتعاون مع مديرية التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، ندوة عن معركة الكرامة، ومعرض صور عنها.

ومهرجان جرش للثقافة والفنون فنّي ثَقافي يُقام سنوياً في مدينة جرش الأثريّة شمال الأردن. تأسس سنة 1983، ويقدم عروضاً فنية وفولكلورية راقصة، تؤديها فِرق محليّة وعالمية، بالإضافة إلى أمسيات موسيقية وعروض الأوبرا.

وقد تم في العام 2008 إيقاف المهرجان، ليحل محله مهرجان الأردن الذي انطلق في الموعد والمكان المعتاد لمهرجان جرش في صيف ذلك العام، ثم قرر رئيس وزراء الأردن السابق، معروف البخيت، استئناف مهرجان جرش صيف عام 2011.