منتخب "فرنسا" ... لرسم لوحة ذهبية تماثل مونديال 98

منتخب "فرنسا" ... لرسم لوحة ذهبية تماثل مونديال 98

رياض الترك
05 يونيو 2014
+ الخط -
تملكُ فرنسا تاريخاً مشرّفاً في بطولات كأس العالم، نظراً للأسماء التاريخية التي قدمتها للعالم على مدى 20 بطولة عالمية، وخصوصاً أن المنتخب الفرنسي جعل الحلم حقيقة بتتويجه بكأس العالم على أرضه في العام 1998، في حين بلغ منتخب "الديوك" الدور النصف النهائي في مناسبتين أعوام 1982 و1986.

 

لمحة تاريخية
بدأت فرنسا الرحلة نحو اللقب الأول في المجموعة الأولى التي ضمت الدنمارك وجنوب أفريقيا والسعودية، لتحقق فرنسا 9 نقاط كاملة من مجموعتها بفوز على جنوب أفريقيا (3 – 0)، تبعه فوز على المنتخب السعودي (4 – 0)، قبل أن تختم مشوارها في المجموعة بفوزٍ ثالثٍ على الدنمارك (2 – 1)، لتتأهل إلى الدور الثاني وتواجه منتخب الباراغواي العنيد، لتجد صعوبة في تخطيه بهدفٍ وحيد في الوقت الإضافي.

لتبلغ فرنسا الدور الربع النهائي وتواجه بطلة العالم ثلاث مرات المنتخب الإيطالي، وأيضاً وجدت صعوبة بالغة في تخطي هذا الدور، لكن المنتخب الفرنسي نجح بإقصاء إيطاليا عبر ركلات الترجيح (4 – 3)، وبلغ الدور النصف النهائي وفاز على كرواتيا (2 – 1)، ليصل إلى النهائي لأول مرة في تاريخه.

 

وفي النهائي الشهير الذي احتضنته العاصمة الفرنسية، واجهت فرنسا البرازيل وتمكنت من تفجير الملعب، بفوز كبير على منتخب "السامبا" (3 – 0)، لترفع الكأس الذهبية لأول مرة في تاريخها، وبقي هذا اللقب الوحيد حتى اليوم. في المقابل تأهلت فرنسا إلى المونديال البرازيلي بعد أن حلت ثانية في المجموعة الأوروبية التاسعة، لتلعب مباراة الملحق مع أوكرانيا، وتخسر الذهاب (2 – 0)، لكنها في الإياب عادت من بعيد وفازت (3 – 0)، لتضمن المشاركة الـ14 في كأس العالم.

 

تكتيك المدرب ديديه ديشامب
يتميز ديديه ديشامب بأنه من النجوم الذين قادوا فرنسا للفوز بلقب كأس العالم 1998، وكان قائداً "للديوك" آنذاك، ومنذ أن اعتزل اللعب دولياً انتقل إلى عالم التدريب، حيثُ قاد مارسيليا الفرنسي للتويج بلقب الدوري في العام 2011، كما وخسر نهائي دوري أبطال أوروبا عندما كان مدرباً لموناكو، أمام بورتو البرتغالي في العام 2004.

 

ويلعب المنتخب الفرنسي مع ديشامب بخطة (4-2-3-1)، بلاعبَي خط وسط مركزيين قويين يستطيعان خطف الكرة وصناعة هجمات مرتدة سريعة عند الحاجة، وهذان اللاعبان هما بول بوجبا وبلاسي ماتويدي، إذ يملكان قوة جسدية كبيرة وسرعة مهمة يستفاد منها في الهجمات المرتدة السريعة.  

 

وبفضل امتلاك ديشامب لرباعي دفاعي قوي في الخلف، يمكنه هذا من بناء الهجمات بشكل تدرّجي من الخلف إلى الأمام، من خلال تسليم الكرات إلى الأطراف أو إلى لاعبين يمتلكون مهارات فردية تقودهم مباشرةً إلى مرمى الخصم، أمثال ريبيري وبنزيما وأوليفيه جيرو، في حين يتميز ديشامب باكتسابه خطَّ وسط قوياً، يعرف كيفية تنظيمه وقيادته تكتيكياً من أجل تحقيق نتائج طيبة في المونديال البرازيلي.

 

أبرز نجوم فرنسا
تملك فرنسا لاعبين متألقين في جميع المراكز المؤثرة من حراسة المرمى وحتى العمق الهجومي، ففي حراسة المرمى هناك المخضرمان هوجو لوريس وستيف مانداندا، ويأتي أمامهما إيريك أبيدال ولورانت كوسيلني ورافاييل فاران، الذين سيحمون عرين "الديوك" في الملاعب البرازيلية من أجل ضمان نظافة شباكه.

 

في المقابل، فإن فرانك ريبيري سيكون نجم المنتخب الفرنسي الأول، وسيقود السفينة الفرنسية من أجل تحقيق نتائج تليق بعراقته،، في حين سيُعول الفرنسيون على كريم بنزيما وأوليفير جيرو من أجل هز شباك الخصوم ونشر السعادة في المدرجات الفرنسية.

 

نقاط قوة وضعف منتخب فرنسا
على الرغم من أن المنتخب الفرنسي عانى بعض الشيء من أجل الوصول إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014، إلا أنه يبقى من المنتخبات القوية التي قد تصل إلى مراحل متقدمة في المونديال، ويتميز "الديوك" بانفرادهم بالمركز الأول، من ناحية الفوز بجميع المباريات التي تقدموا فيها بالنتيجة؛ الأمر الذي يعني أن فرنسا تعرف كيف تدافع جيداً عن الفوز، في حين أن هجومهم سجل معظم الأهداف من خارج منطقة الجزاء.

 

لكن المشكلة التي يعاني منها المنتخب الفرنسي هي إهدار الكثير من الفرص أمام المرمى، بالإضافة إلى الانطلاقة البطيئة في المباراة التي أحياناً تُسبب المشاكل للدفاع الفرنسي الذي يتلقى أهدافاً مبكرة، وأبرز هذه الأهداف تُسجل من المسافة القريبة والكرات العرضية الهوائية، الأمر الذي يشكل ضغطاً على لاعبي المنتخب الفرنسي منذ بداية أي لقاء يخوضونه.

 

تشكيلة منتخب فرنسا

- حراسة المرمى: هيوجو لوريس، ستيفان روفيير، ميكاييل لاندرو.

 

- المدافعون: ماثيو ديبوشي، لوكاس ديني، باتريس إيفرا، لورانت كوسينلي، إلياكويم منجالا، باكاري سانيا، مامادو ساخو، رافاييل فاران.

 

-لاعبو خط الوسط: يوهان كاباي، كليمانت جرينيه، بلاسي ماتويدي، ريو مافودا، بول بوجبا، موسى سيسوكو، ماتيو فالبوينا.

 

- المهاجمون: كريم بنزيما، أوليفير جيرو، أنطوان جريزمان، لويك ريمي، فرانك ريبيري.

ذات صلة

الصورة
فرنسا (توماس سويكس/ فرانس برس)

مجتمع

تعرّض أكثر من 216 ألف طفل لانتهاكات أو اعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا بين عامي 1950 و2020، بحسب ما خلصت إليه لجنة تحقيق مستقلة نشرت نتائجها اليوم.
الصورة

منوعات

أعلنت النيابة العامة في باريس، اليوم الثلاثاء، فتح تحقيق حول ما كشفته تقارير إعلامية بشأن التجسس على صحافيين فرنسيين جرى اختراق هواتفهم عبر برنامج "بيغاسوس" الذي طورته مجموعة "أن إس أو" الإسرائيلية لصالح الدولة المغربية التي نفت الأمر.
الصورة
مظاهرة في فرنسا ضد اليمين المتطرف (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر عشرات الآلاف في أنحاء فرنسا، اليوم السبت، في مسيرة دعت إليها قوى اليسار ونشطاء البيئة والنقابات العمالية والطلاب، لتكون أكبر تظاهرة معارضة في فرنسا، بعد عام ونصف من أزمة صحية حدّت بشدة من حرية التظاهر.
الصورة

سياسة

أعلن القضاء الفرنسي، مساء الأربعاء، أنّ الشاب الذي صفع الرئيس إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، خلال زيارة إلى جنوب شرق البلاد ستتمّ محاكمته، اليوم الخميس، وفقاً لنظام "المثول الفوري" الذي يضمن تسريع إجراءات المحاكمة ولا سيّما في حالات الجنح المتلبّس بها.

المساهمون