مقتل 4 أشخاص بتفجير انتحاري ثانٍ بمسجد في السعودية

مقتل 4 أشخاص بتفجير انتحاري ثانٍ بمسجد في السعودية

29 مايو 2015
الصورة
السلطات السعودية نجحت في إبطال الهجوم بأقل الأضرار (خاص)
+ الخط -
أقدم انتحاري على تفجير نفسه أمام مسجد العنود بالدمام (شرق السعودية) بعد أن فشل في دخوله أثناء صلاة الجمعة، بسبب اشتباه رجال الأمن به. وبحسب الإحصاءات الأولية، فقد تسببّ التفجير بسقوط أربعة قتلى.


 المتحدث باسم وزارة الداخلية، أكّد أنّ "الجهات الأمنية تمكنت من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية لاستهداف المصلين، في جامع العنود بمدينة الدمام، أثناء أدائهم لصلاة الجمعة، إذ  أن تنبّه رجال الأمن واشتبهوا بسيارة أثناء توجهها إلى مواقف السيارات المجاورة للمسجد، وعند توجههم إليها وقع انفجار في السيارة، نجم عنه مقتل 4 أشخاص، يُعتقد أن أحدهم كان قائد السيارة، واشتعلت النيران في عدد من السيارات.

كما أوضحت الداخلية السعودية أن الجهات الأمنية باشرت في استكمال إجراءات الضبط الجنائي والتحقيق فيه، وأن الحادث لا يزال محل المتابعة الأمنية.

في المقابل، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم، وتبنى في حساب على موقع "تويتر" تنفيذ العملية الإرهابية على المسجد الشيعي في مدينة الدمام، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".


هذا التفجير هو الثاني، بعد أن شهد الجمعة الماضي عملية انتحارية داخل مسجد في بلدة القديح في محافظ القطيف أسفرت عن مقتل 21 شخصاً.

وقالت وزارة الداخلية السعودية، في اليوم التالي، إن منفذ التفجير الانتحاري سعودي الجنسية ينتمي إلى خلية موالية لتنظيم "داعش"، ويدعى صالح القشعمي، وكان مطلوباً للأجهزة الأمنية.


اقرأ أيضا: الداخلية السعودية: منفذ تفجير مسجد القطيف "داعشي"

دلالات

المساهمون