مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام في تفجير سيارة مفخخة بريف درعا

27 يونيو 2018
الصورة
استمرار عمليات القصف المدفعي والصاروخي والقصف الجوي (Getty)
+ الخط -

قتل وأصيب العشرات من قوات النظام السوري، اليوم الأربعاء، إثر انفجار سيارة مفخخة في بلدة ناحتة، بريف درعا الشرقي، التي سيطرت عليها قوات النظام في وقت سابق اليوم، فيما أعلنت فصائل المعارضة تدمير 3 دبابات لقوات النظام وإصابة طائرة حربية.

وقالت غرفة العمليات المركزية في الجنوب، إن أحد المقاتلين من بلدة ناحتة "أقدم على تفجير نفسه في تجمع لعناصر النظام والمليشيات الأجنبية على أطراف البلدة رافضاً الاستسلام، ليوقع بينهم عشرات القتلى والجرحى".

وقالت مصادر محلية إن أكثر من 18 عنصرا من قوات النظام قتلوا في التفجير، وأصيب العشرات، مع ترجيح زيادة عدد القتلى نظرا لوجود جرحى بحالات خطرة، فيما تتواصل الاشتباكات بين الجانبين على عدة محاور في الريف الشرقي لدرعا، بالتزامن مع استمرار عمليات القصف المدفعي والصاروخي والقصف الجوي على تلك المحاور، وعلى التجمعات السكنية والمرافق الحيوية.

 كما أعلنت فصائل المعارضة السورية تدمير ثلاث دبابات لقوات النظام والمليشيات المساندة لها في درعا البلد، وذلك خلال صدها محاولة تقدم قامت بها تلك القوات بالقرب من منطقة القاعدة الجوية غرب درعا بالبلد، حيث دارت اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي متبادل بين الطرفين.

وقالت الفصائل إنها تمكنت من صد الهجوم، وإيقاع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام في هذا المحور الجديد الذي تحاول قوات النظام فتحه بغية الوصول إلى معبر نصيب الحدودي.

خسائر كبيرة

وتقول مصادر المعارضة إن قوات النظام خسرت حتى الآن أكثر من 120 قتيلاً، ونحو 20   آلية عسكرية ومدرعة، وعدة دبابات في شرق درعا وفي درعا البلد، فضلاً عن عطب طائرة وإسقاط أخرى، حيث أعلنت فصائل المعارضة اليوم إصابة طائرة حربية في سماء ريف درعا الشرقي جراء استهدافها من المضادات الأرضية.

 كما أعلنت قوات المعارضة استهداف مواقع قوات النظام المتمركزة في بنايات سجنة بريف درعا بصواريخ محلية الصنع نوع "عمر"، وسقوط خسائر مادية وبشرية بصفوف النظام.

في غضون ذلك، سقط عدد من القتلى والجرحى نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت بلدة الطيبة شرق درعا. كما قتل مدني وأصيب آخران جراء استهداف قوات النظام حافلة تقلهم بصاروخ موجه في ريف درعا.

وقال ناشطون إن قوات النظام المتمركزة في مدينة الشيخ مسكين، استهدفت بصاروخ موجه حافلة لنقل الركاب على الطريق الواصل بين مدينتي داعل ونوى شمال درعا، أثناء نقل ركاب باتجاه دمشق.

وأوضحت مصادر طبية في مدينة نوى، أن القصف أسفر عن مقتل شاب وإصابة امرأة بجروح خطية في الرأس، إضافة إلى إصابة شاب بجروح.

المساهمون