مقاتلتان تعترضان طائرة مدنية إيرانية بالأجواء السورية

طهران
العربي الجديد
عبد الرحمن خضر
23 يوليو 2020
+ الخط -

قال مسؤولان أميركيان، لـ"رويترز"، إن مقاتلة من طراز "إف-15" دخلت مجال رؤية طائرة ركاب إيرانية، لكنها "كانت على مسافة آمنة"، وذلك بعد ساعات من تضارب الأنباء بشأن هوية مقاتلتين "اعترضتا" الطائرة الإيرانية في الأجواء السورية مساء الخميس، ما أدى إلى إصابة عدد من المسافرين.

وأكد أحد المسؤولين الأميركيين، طالبا عدم نشر اسمه، أن الواقعة حدثت فوق سورية.

وكان التلفزيون الإيراني قد أعلن، في خبر عاجل أورده مساء الخميس، أن "مقاتلتين إسرائيليتين اعترضتا طائرة مدنية إيرانية على الأجواء السورية"، قبل أن يعود لاحقاً ويعلن أن المقاتلتين كانتا "أميركيتين".

وأظهر مقطع مصور، نشره التلفزيون الإيراني، حالة هلع بين الركاب جراء اعتراض المقاتلتين للطائرة الإيرانية.

ونقل التلفزيون الإيراني عن الطيار قوله إن طياري المقاتلتين في حديثهما مع الطيار الإيراني قدما أنفسهما على أنهما أميركيان.

يأتي ذلك في وقت، تحدثت وسائل إعلام إيرانية، منها وكالة "نورنيوز" عن أن هوية المقاتلات مجهولة.

وأكدت وكالة "نورنيوز" المقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أنه "في حال تم التأكد نهائياً من الهوية الأميركية للمقاتلتين، فينبغي في الخطوة الأولى أن تتخذ الجمهورية الإسلامية اجراءات دبلوماسية وقانونية رسمية للاحتجاج على القرصنة الجوية لمقاتلات الجيش الإرهابي الأميركي وتهديدها أرواح المسافرين".

كما نقلت وكالة "فارس" الإيرانية أن الجيش الإسرائيلي أعلن أن المقاتلات التي اعترضت الطائرة الإيرانية "لم تكن إسرائيلية".

وفي أول تعليق إيراني رسمي على حادث التحرش بالطائرة الإيرانية، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في بيان قصير، نشرته قناته على "تليغرام" إن بلاده تدرس تفاصيل الحادث و"ستتخذ الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة بعد اكتمال المعلومات".

وأكد موسوي إن المندوب الإيراني الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، خلال اتصاله مع أمينها العام "أكد صراحة أن الجمهورية الإسلامية ستحمل أميركا مسؤولية أي حادث قد يقع للطائرة خلال عودتها (إلى طهران)"، مشيراً إلى أن طهران أبلغت واشنطن بهذه الرسالة أيضاً من خلال السفير السويسري في إيران، والذي ترعى سفارته المصالح الأميركية فيها.

​وفي الوقت نفسه، أشارت وسائل إعلام إيرانية إلى أن الطائرة الإيرانية غادرت بيروت متوجهة إلى طهران.

إلى ذلك، قال التلفزيون الرسمي السوري مساء الخميس، إن مقاتلتين يعتقد أنهما تابعتان للتحالف الدولي اعترضتا بشكل عنيف طائرة مدنية إيرانية في الأجواء السورية ما اضطر الطيار للانخفاض بشكل حاد أدى لوقوع إصابات طفيفة بين الركاب.
وأضاف نقلاً عن مصدر في الطيران المدني أن "الطائرة الإيرانية كانت قادمة من العاصمة الإيرانية طهران ومتجهة إلى بيروت عبر الأجواء السورية وتم اعتراضها من طيران حربي في منطقة التنف قرب الحدود العراقية".

وأشار إلى أن، الاعتراض اضطر كابتن الطائرة للانخفاض بشكل حاد ما أثار الرعب والهلع بين ركابها، ثم تابعت طريقها إلى بيروت.

وتعتبر هذه الحادثة هي الأولى من نوعها في الأجواء السورية، التي تحلّق فيها بشكل مستمر طائرات للتحالف والاحتلال الإسرائيلي وروسيا وتركيا وقوات النظام.

 

 

ذات صلة

الصورة
سوري يؤسس مركزا لتعليم الفنون التشكيلية في تركيا

منوعات وميديا

أسس لاجئ سوري في تركيا مركزاً لتعليم الفنون التشكيلية، بعد أن قدم إلى إسطنبول تاركاً حلب، ليعلم الأطفال والشباب معاً من جنسيات مختلفة الرسم بأنواعه المختلفة.
الصورة
مطار دبي -اقتصاد-4-9-2016 (Getty)

اقتصاد

أوقفت الإمارات إصدار تأشيرات لمواطني 13 دولة، معظمها عربية، وهي سورية ولبنان والعراق وتونس والجزائر وليبيا واليمن والصومال، إضافة إلى إيران وتركيا وأفغانستان وكينيا وباكستان.
الصورة
وقفة في ادلب للتضامن مع أطفال سورية بمناسبة يوم الطفل العالمي (العربي الجديد)

مجتمع

نفّذ عشرات الأطفال في محافظة إدلب، شمال غربي سورية، الجمعة، وقفة للتضامن مع الأطفال السوريين الذين ارتكبت بحقهم انتهاكات من قبل النظام السوري وحلفائه، وذلك بمناسبة يوم "الطفل العالمي".
الصورة
ما زالت تقدم استشارات للنساء الحوامل حتى اليوم (محمد الحجار)

مجتمع

حتى اليوم، تعرف الكثير من النساء في مخيمات قطاع غزة الداية حورية. هذه المرأة العجوز (85 عاماً) ما زالت تقدّم المشورة للحوامل