معارضو السيسي يرفضون "إعدام الوطن" بميادين مصر

معارضو السيسي يرفضون "إعدام الوطن" بميادين مصر

10 ابريل 2015
الصورة
رفضاً لأحكام الإعدامات الجماعية بحق المعارضين
+ الخط -
"يسقط يسقط حكم العسكر ".. هتافات أغرقت الشارع المصري منذ صباح اليوم الجمعة في عدة مدن، أطلقها رافضو "الانقلاب العسكري" خلال تظاهراتهم، التي جاءت ضمن الأسبوع الثوري الجديد "أوقفوا إعدام الوطن"، الذي دعا إليه "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، رفضاً لأحكام الإعدامات الجماعية بحق المعارضين.

وجاب متظاهرو المعادي، جنوب القاهرة، الشوارع وميادين المنطقة في مسيرتهم التي انطلقت من مسجد ‏المغفرة بحدائق المعادي، مرددين هتافات :"دول عاوزين يكممونا والوطن يسكت سكاتوا..مش هنسكت فاقتلونا محناش احسن من اللي ماتوا....".

ونظّم رافضو الانقلاب في زفتي بالغربي، وميت غمر وكوم النور بالدقهلية، والصالحية بفاقوس، وهيهيا وأبو حماد وكفر صقر وأولاد صقر بالشرقية، عدة وقفات ومسيرات، شاركت خلالها الحركات الثورية و"نساء ضد الانقلاب"، منددين بأحكام الإعدام والانتهاكات اللاإنسانية بحق السجناء.

اقرأ أيضاً: مصر: الأمن والبلطجية يقمعون تظاهرات "الإعدام أول الفوضى"

وفي كفر الشيخ، شمال مصر، تظاهر أهالي الرياض وقلين والضواحي، رفضاً لممارسات النظام الحاكم، وسياسات الإفقار.

وأكد "تحالف دعم الشرعية" أن الثورة ضد الانقلاب العسكري، تكتسب كل يوم شرائح جديدة من أبناء الشعب المصري، وتزداد قوتها يوماً بعد يوم، وأن الثورة أقوى بثباتها وفعلها على الأرض.

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، طالب معارضي الانقلاب بتطوير الحراك الثوري اليومي، استعداداً لموجات ثورية متلاحقة ستشهد تطوراً غير مسبوق، بما يتوافق مع ظروف الميدان، وذلك خلال بيان له أصدره مساء الخميس، للدعوة لأسبوع "أوقفوا إعدام الوطن"، متوعداً "بقصاص ثوري من الانقلابيين وزعيمهم عبد الفتاح السيسي".

أما في الإسكندرية، فخرجت صباح اليوم عدة مسيرات، في وقتٍ كثفت فيه قوات أمن الإسكندرية تواجدها، ونشرت عدة كمائن ثابتة ومتحركة، عند مداخل ومخارج المدينة.

المشاركون في التظاهرات التي انطلقت بمناطق المنتزه والعوايد والرمل وبرج العرب، والتي شهدت مشاركة واسعة من النساء والشباب، رفعوا شارات رابعة وصوراً للرئيس محمد مرسي، ولعددٍ من الشهداء والمعتقلين من أبناء المحافظة، ولافتات كتب عليها "أفرجوا عن المعتقلين" و"الأحرار في الزنازين"، و"اليأس خيانة"، مردّدين هتافات مناهضة لوزارة الداخلية والملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

كما عبّر المحتجون خلال المسيرات التي جابت الشوارع والميادين المحيطة، عن رفضهم الانقلاب العسكري، وطالبوا بمحاكمة قادته ووقف أحكام الاعدام التي صدرت بحق المعارضين، إلى جانب الإفراج عن المعتقلين منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013.

اقرأ أيضاً: سجون الإسكندرية.. ابتزاز المعتقلين وأُسرهم لـ"دفع المعلوم"

دلالات

المساهمون