مصر: وفاة مرشد جماعة الإخوان السابق محمد مهدي عاكف في سجون النظام

22 سبتمبر 2017
الصورة
انتخب عاكف نائباً في البرلمان (محمد الشاهد/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلن حزب الحرية والعدالة المصري على حسابه في موقع "تويتر"، مساء اليوم الجمعة، عن وفاة المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مهدي عاكف، داخل مستشفى القصر العيني الحكومي، فيما أكدت ابنته الخبر. 

ونشر حساب حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية للإخوان المسلمين بمصر) على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "وفاة المناضل محمد مهدي عاكف في سجون الانقلاب"، فيما أكدت ابنته علياء الخبر من خلال حسابها الشخصي في "فيسبوك".

وعاكف، البالغ من العمر 89 عاماً، محبوس على ذمة القضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث مكتب الإرشاد" عام 2013، والتي وقعت فيها اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين ومعارضيها، قبل أشهر من الانقلاب العسكري على الرئيس السابق محمد مرسي، في الثالث من يوليو/ تموز 2013.

وقضت المحكمة بسجن عاكف 25 عاماً، لكن محكمة النقض ألغت الحكم في يناير/ كانون الثاني 2016، وطالبت بمحاكمته من جديد.

ونقل عاكف بين سجون عدة خلال اعتقاله الأخير، منها سجن العقرب وسجن طرة، وأثارت معاملة السلطات المصرية له، على الرغم من وضعه الصحي السيئ، انتقادات كثيرة، خاصة أنه لم يتلق رعاية مناسبة.

وعاكف هو المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين، وتولّى هذا المنصب بعد وفاة مأمون الهضيبي في عام 2004. وشغل مناصب عدة، منها عضوية مكتب الإرشاد في الجماعة، وانتخب نائباً في البرلمان المصري عام 1987. وتعرّض للاعتقال وللمحاكمة أكثر من مرة تحت حكم الأنظمة السابقة.