مصر: لجان السيسي تختلق حساباً لعنان

22 يناير 2018
الصورة
عنان أعلن ترشحه للانتخابات المصرية قبل يومين (أحمد إسماعيل/الأناضول)
+ الخط -
نفى الأمين العام لحزب "مصر العروبة"، سامي بلح، ما نُشر من تصريحات على لسان المرشح الرئاسي، الفريق سامي عنان، على موقع "تويتر"، الأحد، مؤكداً أن رئيس أركان الجيش السابق يتعرض لحملة تشويه ممنهجة منذ إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية، قبل يومين، في إشارة إلى اللجان الإلكترونية الموالية للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال بلح، في تصريح لـ"العربي الجديد"، "هناك حملة إعلامية شرسة تطاول عنان، وبخاصة على العديد من المواقع الإلكترونية (الموالية للسلطة الحاكمة)، بغرض ترويج الأكاذيب عن وجود تنسيق بين مرشح الحزب، وجماعة الإخوان المسلمين، بدعوى الحصول على أصوات أنصارها في الانتخابات الرئاسية".


وكان حساب أُنشئ قبل ساعات قليلة على موقع "تويتر"، ادعى أنه الحساب الرسمي للمرشح الرئاسي، نقل عن عنان قوله إن "جميع المحاكمات المُسيسة ستُعاد، ولن يحاكم مدني أمام محكمة عسكرية"، وإن "مصر لن تعترف بأي اتفاقيات لم تُعرض علي استفتاء شعبي"، محذراً أي دولة استطاعت الاستحواذ على حبة رمل من أرض مصرية بـ"الاستعداد لإرجاعها فوراً".

وبحسب الحساب المزعوم، فإن عنان خاطب الشعب المصري، قائلاً "كن واثقاً من قدرتك على التغيير، وعليك أن تعلم أن الموجود في قصر الاتحادية سيتغير خلال أشهر، إن أردتم ذلك"، في استهداف للسيسي، الذي أعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية، بشكل رسمي، بالتزامن مع بيان عنان، مهدداً بـ"منع أي فاسد من الاقتراب من كرسي الحكم".

كما أفاد الحساب بأن عنان يعتزم التقدم بأوراق ترشحه لانتخابات رئيس الجمهورية إلى الهيئة الوطنية للانتخابات، وتأكيده أن "يده مفتوحة لكل أطياف وتوجهات الشعب المصري، بأحزابه السياسية، وتوجهاته المختلفة"، وأنه "لا فرق بين مصري وآخر في العيش، والحرية، والعدالة الاجتماعية".

وكانت مصادر مقربة من الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، هشام جنينة، قد كشفت عن تعهد عنان كتابياً بإعادة التحقيق في قضايا الثورة، بما فيها القضايا التي ورد ذكر اسمه فيها كمتهم، على أن يشرف جنينة (القاضي السابق) بنفسه على تلك التحقيقات، ليضمن نزاهتها، في حالة فوز عنان بالمقعد الرئاسي، في الانتخابات المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل.

المساهمون