مصر تسعى لفرض ضرائب جديدة على المصانع..وزيادة الحصيلة 31%

15 أكتوبر 2017
الصورة
+ الخط -
قال عمرو المنير، نائب وزير المالية المصري للسياسات الضريبية، إن الحكومة تعمل حاليا على سد الفجوة الضريبية من خلال تقييم مساهمة الشركات في الحصيلة النهائية للضرائب.

 وأضاف المنير خلال مؤتمر صحافي في القاهرة، اليوم الأحد، أنه من المتوقع تعديل أسعار الضريبة أو زيادة الضرائب على بعض المعاملات خلال العام المالي الحالي من خلال إعادة النظر فى ضريبة قطاع أو اثنين من الصناعات خلال العام المالي الحالي من دون أن يسميها، مؤكدا أن الحكومة لا تعتزم مطلقا إدخال تعديلات على ضريبة الدخل للأفراد.

ولفت إلى أن القطاعات الهندسية حققت أعلى حصيلة في ضريبة الدخل والتي وصلت إلى نحو 9 مليارات جنيه بنسبة نمو 108%، مقارنةً بالعام الماضي، مشيرا إلى أن معدل النمو في قطاع الاتصالات وصل إلى نحو 175% وقطاع تجارة البقالة والتجزئة وصل النمو فيه إلى نحو 350% فيما حقق قطاع البنوك معدل نمو وصل نحو 4% فقط.

 ارتفاع الإيرادات

وأشار المسؤول المصري إلى أن وزارته تستهدف زيادة حصيلة الإيرادات الضريبية خلال العام المالي الجاري 2017-2018 إلى 604 مليارات جنيه بنسبة نمو 31% عن إيرادات العام السابق 2016-2017 الذي بلغت إيراداته 462 مليار جنيه ومقارنة بـ 352 مليار في العام المالي 2015-2016.

وتبدأ السنة المالية في مصر أول يوليو/تموز من كل عام، وتنتهي في 30 يونيو/حزيران من العام التالي له.

وأضاف نائب الوزير أن ضريبة الدخل في العام المالي 2016-2017 سجلت معدل نمو بلغ نحو 20% عن قيمة الضريبة في العام المالي 2015-2016 حيث حققت 226 مليار جنيه مقارنة بـ 189 مليار جنيه العام السابق بنسبة 108% من الحصيلة المستهدفة. 

وأوضح أن الحكومة تستهدف زيادة متحصلات العام المالي الجاري إلى نحو 284 مليار جنيه بنسبة نمو 26%.

وأشار إلى أن ضريبة المبيعات والقيمة المضافة زادت من 120 مليار جنيه العام المالي 2015-2016 إلى نحو 183 مليار جنيه العام المالي الماضي بنسبة نمو 53% لافتا أن المستهدف العام المالي الجاري أن يصل إلى 253 مليون جنيه بنسبة نمو 38%.

وقال نائب وزير المالية إن قطاع البترول يأتي على رأس القطاعات التي حققت إيرادات في ضريبة القيمة المضافة، حيث بلغ معدل النمو 520% بحصيلة نحو 1.9 مليار جنيه خلال العام المالي 2016 -2017 بالمقارنة مع 300 مليون جنيه خلال العام المالي 2015-2016.


وتابع المسؤول المصري أن حصيلة قطاع التبغ ومشتقاته حققت نحو 40 مليار جنيه بالمقارنة مع 33 مليارا خلال العام الماضي، مشيرا إلى أنها تعد الحصيلة الأكبر في إيرادات ضريبة القيمة المضافة. 

وحول إيرادات الجمارك، قال المنير إن الإيرادات بلغت 34 مليار جنيه، مقارنة بـ 28 مليار جنيه العام المقارن وبنسبة نمو 21%، مؤكدا أن المستهدف خلال العام المالي الجاري يصل إلى 36 مليار جنيه بنسبة نمو 7%.

وكشف عن تحصيل 2.2 مليار جنيه ضرائب عقارية، مقارنة بـ 1.3 مليار جنيه بنسبة نمو 69% لافتا إلى أن المستهدف خلال العام الجاري الوصول إلى إيرادات 4.1 مليار جنيه بنسبة نمو 86%.

واكد المنير تحصيل نحو 17 مليار جنيه من بند الإيرادات الأخرى، مقارنة بـ 14 مليار جنيه العام المقارن بنسبة نمو 21%، لافتا أن المستهدف خلال العام الجاري يصل لنحو 26 مليار جنيه بنسبة نمو 55%. 


(الدولار= 17.7 جنيها تقريبا)

المساهمون