مصر: الإهمال الطبي يقتل معتقلاً بقسم شرطة "المحور" بالبحيرة

مصر: الإهمال الطبي يقتل معتقلاً بقسم شرطة "المحور" بالبحيرة

13 مارس 2017
الصورة
تدهورت حالته الصحية لسوء ظروف الاحتجاز (فيسبوك)
+ الخط -



توفى، الأحد، معتقل، بمقر احتجازه بقسم شرطة في محافظة البحيرة، شمال مصر، إثر تدهور حالته الصحية لسوء ظروف الاحتجاز داخل مقر احتجازه، وتفاقمت حالته الصحية بسبب الإهمال الطبي.

وأعلنت أسرة المهندس سعيد السيد علي، من أبناء قرية البستان بمحافظة البحيرة، شمال مصر، اليوم الأحد، مقتله بمقر احتجازه بقسم "المحور"، إثر تدهور حالته الصحية.

وكشفت أسرته، في بيان لها، نشره "مركز الشهاب لحقوق الإنسان"، مساء الأحد، أن حالته الصحية كانت قد ساءت في الأيام الأخيرة، بسبب الإهمال الطبي، وتعنت إدارة قسم الشرطة المودع به في تقديم العلاج له.

وأضافت أسرته أنه تم ترحليه من قسم شرطة "السادس من أكتوبر" بالجيزة، عقب القبض عليه إلى "قسم المحور" بالبحيرة، ومع تدهور حالته الصحية اليوم، جرى نقله إلى "مستشفى الهرم" بالجيزة، إلا أنه فارق الحياة في طريقه إلى المستشفى.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على سعيد السيد علي وخمسة آخرين من منطقة "كفر طهرمس" بالجيزة، مؤخرا، ووجهت لهم تهماً بتشكيل مجموعات بهدف التغلغل داخل النقابات المهنية.

وتزايدت حالات القتل بالإهمال الطبي المتعمد داخل مقار الشرطة والاحتجاز والسجون المصرية في الفترة الأخيرة، بالمخالفة للمواثيق الدولية ومقررات الأمم المتحدة الحقوقية.