مصر: اعتقال صحافي في صحيفة "روز اليوسف" الحكومية


28 نوفمبر 2019
الصورة
يواجه الصحافيون هجمة شرسة من نظام السيسي (فريد قطب/الأناضول/Getty)
+ الخط -
كشف عضو مجلس نقابة الصحافيين المصرية عمرو بدر، عن اعتقال الصحافي في صحيفة "روز اليوسف" الحكومية أحمد شاكر، فجر اليوم الخميس، إثر اقتحام قوة من الأمن منزله في مدينة طوخ، في محافظة القليوبية شمال القاهرة، مشيراً إلى أنّ النقابة تواصلت مع الجهات المعنية في وزارة الداخلية لاستبيان ملابسات القبض عليه، ولم تتلقّ رداً منها حتى الآن.

ودعا عدد من زملاء الصحافي المعتقل الذي لا يُعرف مكان احتجازه حتى الآن أو الاتهامات الموجهة إليه إلى عقد جمعية عمومية طارئة في نقابة الصحافيين، لمطالبة السلطات بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي من الصحافيين، ولا سيما بعد قرار نيابة أمن الدولة، أمس الأربعاء، بحبس الصحافيين سولافة مجدي، وحسام الصياد، ومحمد صلاح، لمدة 15 يوماً على ذمة القضية 488 لسنة 2019.

ويواجه الصحافيون هجمة شرسة من نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، أخيراً، على إثر اقتحام قوة أمنية مكتب موقع "مدى مصر" الإخباري المستقل في القاهرة، وإطلاق سراح 4 صحافیین بعد إلقاء القبض عليهم، استجابة لضغوط أوروبية مورست على النظام المصري، وهم رئيسة تحرير الموقع لينا عطا الله، والصحافيون شادي زلط ومحمد حمامة ورنا ممدوح.

ودعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، السلطات المصرية إلى "احترام حرية الصحافة"، قائلاً، في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، إنّه "في إطار شراكتنا الاستراتيجية المترسخة مع مصر، نواصل إثارة أهمية احترام حقوق الإنسان والحريات العامة، والحاجة لمجتمع مدني قوي". وتقول منظمات حقوقية محلية ودولية إنّ الصحف ووسائل الإعلام في مصر، تعاني من تشديد غير مسبوق.

المساهمون