مصر: "الصحافيين" تتلقى 7 شكاوى في انتخابات "الشيوخ"

13 اغسطس 2020
الصورة
تشكلت اللجنة لتسجيل الشكاوى وحلها (خالد دسوقي/فرانس برس)

تلقت غرفة عمليات نقابة الصحافيين المصرية، المشكلة برئاسة ضياء رشوان، نقيب الصحافيين لمتابعة انتخابات مجلس الشيوخ في يومها الثاني، 4 شكاوى من الصحافيين، تم حلها لتمكين الزملاء من مواصلة عملهم. بخلاف 3 شكاوى تلقتها اللجنة في اليوم الأول.
وتلخصت شكويان في منع محررة ومصور جريدة "الوفد" من التصوير بلجنة مدرسة عابدين الثانوية بشارع نوبار بالقاهرة، وأجرى النقيب اتصالات أسفرت عن إنهاء المشكلة، وممارستهما عملهما بحرية كاملة.
والشكوى الثالثة من مراسلة بجريدة "الوطن"، تتلخص في تعامل وصفته بغير اللائق، من أحد أفراد تأمين مقر اللجنة، ومنعها من الدخول، وعند الاتصال بالزميلة كانت قد غادرت لممارسة تغطيتها عبر لجان أخرى.
فيما تلخصت الشكوى الرابعة، في إساءة لفظية من عمدة إحدى القرى بمحافظة أسيوط، وقوله "مش عاوزين صحافة، مش عاوزين إعلام".
وما دون ذلك لم تتلق اللجنة أي شكاوى.

وفي اليوم الأول لانتخابات مجلس الشيوخ، تلقت غرفة العمليات بنقابة الصحافيين ثلاث شكاوى من أعضائها المشاركين في تغطية الانتخابات وذلك بمنعهم من التصوير داخل اللجان، حيث تلقت الغرفة من صحافيين بوكالة أنباء الشرق الأوسط في الشكوى الأولى من منعهما من التصوير بلجنة الليسيه بمصر الجديدة، وهو الأمر نفسه الذي جرى مع الزميل الثالث بوكالة أنباء الشرق الأوسط بمدرسة ابن سيناء بمصر الجديدة.
وتلقت غرفة العمليات الشكوى الثالثة من صحافية بجريدة الدستور بمنعها من التصوير داخل لجنة هشام شتا بالهرم، وقد تدخلت الغرفة لحل مشكلات الزملاء التي تم تجاوزها.
وكانت نقابة الصحافيين قد شكلت غرفة للعمليات برئاسة نقيب الصحافيين ضياء رشوان وعدد من أعضاء مجلس النقابة وهم حسين الزناتي ومحمود كامل وأيمن عبدالمجيد وعمرو بدر وذلك لمتابعة وتلقي وحل أية مشكلات تواجه الزملاء الذين يقومون بالتغطية الصحافية في العملية الانتخابية.