مسيحيو سيناء خارجها

مسيحيو سيناء خارجها

26 فبراير 2017
الصورة
يقدّر أقباط مصر بنحو 15 مليوناً (محمد الشاهد/فرانس برس)
+ الخط -
في أوّل تأكيد كنسي رسمي، أكّدت الكنيسة المصريّة، أمس، نزوح عائلات مسيحيّة من شمال سيناء (شمال شرق البلاد)، على لسان المتحدث باسمها بولس حليم، وذلك عبر صفحته الرسميّة على "فيسبوك". وتوقع مسؤول كنسي يتابع ملف الأسر النازحة، استمرار عملية النزوح لليوم الثاني على التوالي، مشيراً إلى تأمين مساكن لنحو 35 أسرة حتى الآن في محافظة الإسماعيلية، عقب وصولهم من شمال سيناء أول من أمس.

وقال حليم إنّ مطرانية الإسماعيلية أصدرت تنويهاً يتعلّق بالأسر القبطية النازحة من شمال سيناء، أشارت فيه إلى أنها استقبلت كل الأسر التي جاءت إليها، وأنها تواصل جهدها في هذا السياق وبالتنسيق مع أجهزة الدولة، معلناً عن الشروع في فتح باب التبرعات لصالحهم عبر حساب مصرفي رسمي، في إشارة إلى إمكانية استمرار الأزمة لأمد أطول.

وأشار إلى أن كاهن مطرانية الإسماعيلية، القمص يوسف شكري، المكلف من قبل الأنبا سارافيم، أسقف الإسماعيلية، يبذل جهداً كبيراً منذ بدء عملية النزوح بالاشتراك مع فريق عمل من المطرانية، لاستيعاب الأسر النازحة.

وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية، قتل 6 مسيحيين على يد مسلحين مجهولين في سيناء، في خمسة حوادث متفرقة، كان آخرها يوم الخميس الماضي. ولا يوجد إحصاء رسمي عن عدد المسيحيين في شمال سيناء، إلا أنّ الكنيسة تقدّر عدد أقباط مصر بنحو 15 مليوناً من أصل سكان البلاد البالغ عددهم 92 مليون نسمة.

دلالات