مسلسل التماس الكهربائي يتواصل في مستشفيات مصر... نجاة طبيبات مستشفى الدمرداش

18 يناير 2020
الصورة
تكررت حوادث التماس الكهربائي في مستشفيات مصر (فيسبوك)
+ الخط -
كشف جهات رسمية مصرية أن "التوصيلات العشوائية" وأسلاك الكهرباء غير المطابقة لمواصفات السلامة كانت سببا في التماس الكهربائي الذي أوقع حريقا في سكن الطبيبات بمستشفى الدمرداش الجامعي في العاصمة القاهرة، والذي جاء بعد أيام من حادث السير المروّع الذي أودى بحياة عدد من الطبيبات.
وقال فنيون إن عشرات المستشفيات الحكومية المصرية مهددة بسبب التوصيلات الكهربائية التي تعد خطرا داهما على المرضى والعاملين، مطالبين الحكومة بالتصدي للمصانع التي تنتج أسلاكا وكابلات كهربائية غير مطابقة للمواصفات الدولية المعتمدة، والتي يتم الإقبال عليها بسبب أسعارها المنخفضة، مما يهدد حياة كثيرين، ويعتبر سبباً مباشراً في اندلاع حرائق التماس الكهربائي.
وأضاف أحد المتخصصين، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه "عند مرور التيار الكهربائي في تلك الأسلاك المغشوشة التي لا تتحمل قوة التيار والحرارة الناتجة عنه، تنصهر المادة العازلة بين الأسلاك، ويحدث تلامس يولّد شرارة، وقد يؤدي لانفجار في خطوط الكهرباء مسببا اندلاع حريق".
وحذر من خطورة الأمر على عشرات من المستشفيات المدارس والمؤسسات الحكومية، مطالباً جهات الأمن الصناعي بالمراقبة الدورية لتلك الجهات والتأكد من سلامة التوصيلات قبل أن تقع كارثة.
ونجت طبيبات مستشفى الدمرداش الجامعي من حريق شب منتصف ليلة الخميس، في السكن الخاص بهن التابع لوزارة التعليم العالي، وأدى الحريق إلى تصاعد الأدخنة، وحالة من الذعر من الموت صعقا بالكهرباء أو حرقا.
وتم الكشف أن المكان سبق تجديده عام 2018، وتمت السيطرة على الحريق بعد فصل التيار الكهربائي عن المستشفى، وقامت قوات الحماية المدنية بمحاصرة النيران، وبدأت النيابة العامة التحقيق.
وتعرض عدد من المستشفيات الحكومية سابقا لحرائق بسبب التماس الكهربائي خلال العامين الماضين، من بينها مستشفى الحسين الجامعي التابع لجامعة الأزهر، ومستشفى الجلاء للولادة،، وخلال 2019، توفيت طبيبة في مستشفى المطرية العام نتيجة تماس كهربائي داخل سكن الطبيبات.
كما شهد مستشفى بني سويف الجامعي حالة من الذعر العام الماضي عقب تصاعد أدخنة بإحدى الحضّانات نتيجة حدوث تماس كهربائي، وفي مستشفى مطوبس المركزي بمحافظة كفر الشيخ، حدث تماس كهربائي في حجرات الأطباء، وامتد إلى عدد من غرف المرضى، مما أدى إلى إخلاء جميع المرضى من المستشفى.

دلالات