مزارعو نيجيريا... حقول ومحاصيل لضمان أمنهم الغذائي

العربي الجديد
08 ابريل 2017

تحت شمس إبريل/ نيسان الحارقة، يعمل هؤلاء النيجيريون والنيجيريات في حقل زراعي في شمال شرق البلاد. هنا، في جيريه، إحدى مناطق الحكم المحلّي التي تبعد 11 كيلومتراً عن مايدوغوري عاصمة ولاية برنو، تمتدّ حقول زراعية مدعومة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو).

وكانت الفاو قد طالبت الأمم المتحدة بتمويل قيمته 62 مليون دولار أميركي، بهدف دعم المزارعين في شمال شرقيّ البلاد، قبيل موسم الأمطار المتوقّع هذا العام ابتداءً من شهر يونيو/ حزيران المقبل. يُذكر أنّ 20 مليون دولار سوف تخصّص لدعم المزارعين في ولايات ثلاث هي برنو وآدماوة ويوبي، أمّا المبلغ المتبقّي فيذهب إلى مشاريع إنسانيّة مختلفة في هذه الولايات. وقد شدّدت الفاو على أنّ السبيل الوحيد لمواجهة أزمة الغذاء التي يعاني منها سكان شمال شرقي نيجيريا هو مساندة غذائية إلى جانب استراتيجية لزيادة الإنتاج الزراعي في المنطقة.

وقد أنشأت الفاو مزارع عدّة في شمل شرقي البلاد لتعزيز الإنتاج الزراعي، بهدف مساعدة الأشخاص المهجّرين هناك. وقد تلقّت 7.2 ملايين دولار في عام 2016 لتمويل الزراعة في المنطقة. وأوضحت المنظمة أنّ نحو 5.1 ملايين شخص مهددون بأزمة أمن غذائي حادة في هذه الولايات. وفي حال لم تؤمَّن هذه المساعدة خلال الأسابيع المقبلة، فإنّ مهجّرين ومبعدين كثيرين في شمال شرقي البلاد سوف يحتاجون وكذلك المجتمعات المضيفة، إلى مساندة غذائية مكلفة جداً في عام 2018.