مدير الطبابة شرقي حلب يناشد العالم للتحرك لإيقاف المذبحة

08 ديسمبر 2016
الصورة
حرب إبادة مفتوحة لا تتوقف (Getty/ الأناضول)

أكّد أبو جعفر مدير الطبابة الشرعية في أحياء حلب المحاصرة، أنّه لم يعد بالإمكان إنقاذ الجرحى نتيجة القصف الذي وصفه بـ "الهمجيّ" من قبل الطيران الروسي، ومقاتلات النظام ومدفعيته، مشيراً في تصريح لـ "العربي الجديد" إلى أن طيران النظام يستهدف بالرشاشات أيّ سيارة تتحرك في شرقي حلب تحمل مصابين.

وطالب أبو جعفر من كل وسائل الإعلام في العالم، إيصال مناشدات المحاصرين في حلب "كي يتحرك العالم لإنقاذ من بقي من المحاصرين على قيد الحياة". وأضاف "نحن نذبح تحت مرأى المجتمع الدولي، بل إنه شريك في عمليات قتلنا وإبادتنا نتيجة صمته على ما يقوم به نظام الأسد، وحلفاؤه".

وتابع "عشرات آلاف المدنيين باتوا يتمنون الموت نتيجة هذا القصف الذي لا يهدأ والذي دمّر كل شيء في حلب المحاصرة".

 وتشنّ قوات النظام ومليشيات طائفية وأخرى محلية، منذ نحو عشرين يوماً حملة غير مسبوقة على أحياء شرقي حلب، ما أدى إلى أزمة إنسانية تنذر بالأسوأ في ظل حرب إبادة مفتوحة تقوم بها قوات النظام والمليشيات، فضلاً عن المجازر اليومية التي تُرتكب بحق المدنيين. ويكتفي المجتمع الدولي بإطلاق تصريحات الإدانة دون تحرك جدي من شأنه وضع حد لجرائم حرب تُرتكب في شرقي حلب، وفق شهادات من منظمات دولية متخصصة.

 

دلالات