#أزيحوا_السيسي_وبشار .. وجع #حلب يجمع المصريين والسوريين

17 ديسمبر 2016
الصورة
المغرّدون نشروا صوراً من حلب (تويتر)

دشّن ناشطون مصريون، وسماً عنوانه #أزيحوا_السيسي_وبشار، تزامناً مع دعوة تحالف دعم الشرعية إلى التظاهر، أمس الجمعة، تحت نفس الشعار.

انتشرت على الوسم صور المسيرات في مدن مصر، وهي ترفع أعلام الثورة السورية، إلى جانب صور حلب تضامناً معها، في توحّد بين الهمّين المصري والسوري.

زين العابدين علي لم يكتف بالسيسي وبشار، ولكنه قال "#أزيحوا_السيسي_وبشار، بل أزيحوا كل حكام العرب، فهم صنفان، إما قاتل أو متخاذل".


وقال هشام بن عبد الملك "‏السيسي وبشار ضرورات أمنية إسرائيلية… من اللي يحمي حدود إسرائيل إذا شالوهم؟ عمر البشير؟ #أزيحوا_السيسي_وبشار".

ونشرت نور فيديو ينقل إصرار الأطفال السوريين على الثورة، وكتبت "يقول الجبناء الانهزاميون ماذا جنيتم من الثورة؟ جنينا ما لا يمكنكم فهمه، العزة والكرامة، جيلا داس بنعله كل خنزير #ستبقى_حلب #أزيحوا_السيسي_وبشار".

من جانبها، هتفت إحدى المغردات "يا شرفاء القوم، نملة أنقذت قومها من جنود سليمان، فرُب فرد يحيي أمة، فابعثوا الآمال في نفوس أمتكم بالبذل والعطاء #ازيحوا_السيسي_وبشار #حلب_تباد".

في حين سخرت جياد "حلب تذكري روما.. نيرون زال.. وسيزول الأسد. مصر تذكري روما.. نيرون زال.. وسيزول السيسي.. سبحان الله! حكام من حديقة الحيوان #ازيحوا_السيسي_وبشار".

وعن أذرع السيسي التي هللت لسقوط حلب، نشر البرلماني السابق حاتم عزام صورة لخبر "هذا الخبر عن مجزرة حلب في اليوم السابع، أحد أبرز أذرع السيسي الإعلامية، والتي تنطق بنفس منطق جرائم #بشار_الأسد #ازيحوا_السيسي_وبشار".


ونقل الناشط أحمد البقري خبراً عن جرائم إيران وحزب الله في حلب "مليشيات إيران وحزب الله تعدم عدة أشخاص واعتقال آخرين من المحتجزين وإعادة من تبقّى دون أغراضهم وسياراتهم #حلب_تباد #ازيحوا_السيسي_وبشار".


كذلك نقل حساب آخر، صوراً لأهالي حلب وهم يبكون فقدانها "أرأيت تلك العيون الباكية، أرأيت تلك المشاهد المحزنة، ليس يبكون على فقد حبيب، وإنما يبكون على مغادرتهم لحلب، الأبناء يودعون أمهم #ازيحوا_السيسى_وبشار".