مخاطر مقلقة تواجه الأطفال المهاجرين في اليونان وإيطاليا

مخاطر مقلقة تواجه الأطفال المهاجرين في اليونان وإيطاليا

18 مارس 2017
+ الخط -



اعتبرت منظمة "يونيسف" أن الأطفال المهاجرين واللاجئين يواجهون مخاطر أكبر من الترحيل والاعتقال والاستغلال والحرمان في اليونان وإيطاليا، بعد عام واحد على إغلاق البلقان حدودها أمام المهاجرين واللاجئين، واتفاق الاتحاد الأوروبي وتركيا الذي يهدف إلى وقف الهجرة الجماعية.

وذكرت المنظمة في بيان أصدرته الجمعة، أن موظفيها في اليونان أشاروا إلى المستويات العميقة من القلق والإحباط في صفوف الأطفال وأسرهم، من بينهم طفل لا يتجاوز عمره ثمانية أعوام حاول إيذاء نفسه.

وقال مدير الطوارئ في "يونيسف"، لوتشو ميلاندري، المعني بأزمة المهاجرين واللاجئين، في مؤتمر صحافي في جنيف: "فيما يتعلق بصفقة الاتحاد الأوروبي وتركيا، كان هناك إطار عمل لنقل العالقين في اليونان وإيطاليا.

وحتى اليوم، لا يزال عدد الأشخاص الذين نقلوا وخاصة الأطفال وبالأخص غير المصحوبين، قليلا جدا. أود أن أذكركم أن معظم هؤلاء الأطفال غير المصحوبين والمسافرين وحدهم أو الذين انفصلوا عن آبائهم، هم أطفال فروا من الصراع والعنف ويحاولون البقاء على قيد الحياة ولم يفروا لأنهم يتطلعون إلى المغامرة".

ولفت البيان إلى أن بعض الأطفال غير المصحوبين بذويهم في مراكز اللجوء يعانون من ضائقة نفسية، مع مستويات عالية من القلق والعدوان والعنف، فضلا عن المخاطر العالية للتعرض  للمخدرات والدعارة، مشيرا إلى أن الحرب والدمار ووفاة أحبائهم والرحلة الخطيرة التي تفاقمت بسبب سوء الأحوال المعيشية في مخيمات اليونان، أو إجراءات التسجيل واللجوء الطويلة، يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات ما بعد الصدمة.

وتعمل "يونيسف" بالتعاون مع الحكومة اليونانية والمنظمات غير الحكومية الشريكة، على تحديد أولويات الرعاية المناسبة للاجئين والمهاجرين الأطفال لتلبية صحتهم العقلية والاحتياجات النفسية والاجتماعية. كما أشار البيان إلى أن النقل الوشيك إلى اليونان تماشيا مع ما يسمى "لوائح دبلن"، من المرجح أن يضيف مزيدا من التوتر إلى الحالة التي تواجه الأطفال ومزيدا من الضغط على الخدمات القائمة.

وذكرت المنظمة أن الأطفال الذين تقطعت بهم السبل في اليونان وغرب البلقان فقدوا بالفعل ما يقرب من ثلاث سنوات من التعليم، ويواجهون الآن عقبات عدة مثل اللغة ونظم التعليم.




(العربي الجديد)



ذات صلة

الصورة
احتجاج الصحافيين الفلسطينيين

منوعات وميديا

سلم عشرات الصحافيين الفلسطينيين نداءً خاصاً كُتب للمفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة برام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، لطلب الحماية العاجلة على ضوء انتهاكات تتعلق بحرية العمل الصحافي تعرض لها الصحافيون خلال اليومين الماضيين.
الصورة

مجتمع

قالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الإثنين، إنّ هناك أطفالاً وكبار سنّ في العراق يعتاشون على نبش المُخلّفات والنفايات الموجودة في مواقع الطمر الصحي، وسط بيئة ملوثة، مطالبة الحكومة بتحسين الواقع المعيشي للعراقيين.
الصورة
شيءٌ من الفرح لأطفال دمّر الاحتلال منازلهم في غزة

مجتمع

نظمت رابطة "فلسطين تنتصر" الفرنسية بالتعاون مع شبكة صامدون، اليوم السبت، نشاطاً ترفيهياً تضامناً مع الأطفال الذين هدم العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بيوتهم، وشارك عدد من أطفال بيت لاهيا، شمالي القطاع، في النشاط.
الصورة
ترفع العلم الفلسطيني (العربي الجديد)

مجتمع

"رفع العلم الفلسطيني في القدس المحتلة"، هي التهمة التي وجهها الاحتلال الإسرائيلي للمرأة التونسية الفلسطينية هالة عثمان الشريف، التي أمضت نحو 48 ساعة رهن الاعتقال والتنكيل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي

المساهمون