محمد صلاح مع ليفربول... ماكينة تهديفية بنسخة عربية

29 مارس 2018
يقدم الدولي المصري محمد صلاح هذا الموسم أداء مميزا واستثنائيا مع ناديه ليفربول الإنكليزي الذي قدم إليه في الميركاتو الصيفي الماضي من روما الإيطالي بصفقة بلغت 42 مليون يورو.

الفرعون المصري لقي ثناء مشجعي ليفربول والصحافة الإنكليزية نظير ما يقدمه من مستوياتٍ مبهرة في موسمه الأول مع النادي الإنكليزي، ومباراته في الجولة 31 من البريميرليغ ضد واتفورد كانت خير دليل على ذلك، حيث ضرب النجم المصري موعدا مع التألق وسجل رباعية كاملة قاد من خلالها فريقه إلى احتلال المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 63 نقطة.


السوبر هاتريك الذي سجله محمد صلاح في شباك واتفورد قاده هو الآخر إلى التربع على عرش هدافي الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 28 هدفا، ومبتعدا عن نجم نادي توتنهام هاري كاين بفارق 4 أهداف وعن الأرجنتيني أغويرو لاعب مانشستر سيتي بفارق 7 أهداف.

مباراة واتفورد كانت تاريخية بالنسبة للنجم المصري، والذي سجل من خلالها هدفه الـ36 مع ناديه في جميع المسابقات المحلية والأوروبية في أول موسم له مع النادي ليحطم بذلك رقم الدولي الإسباني فرناندو توريس الذي سجل 33 هدفًا مع ليفربول موسم 2008.

بهذه الأرقام التي يحققها محمد صلاح سيتنافس الدولي المصري مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من أجل الفوز بجائزة الحذاء الذهبي، والتي تمنح لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية، ورغم ما كشفت عنه تقارير إعلامية بأن محمد صلاح لا يعتزم مغادرة نادي ليفربول خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة إلا أن النجم المصري أصبح محل إهتمام الأندية الكبيرة التي تسعى للظفر بخدماته، وهذا ما سيفرض على ناديه ضغوطا كبيرة من أجل الاحتفاظ به.