محكمة تركية تقضي بحبس صحافي مقيم في ألمانيا لاتهامه بالإرهاب

16 يوليو 2020
الصورة
عاد يوجل إلى برلين في فبراير/شباط عام 2018 (دانييل رونالد/فرانس برس)

ذكرت وكالة "الأناضول" أن محكمة تركية أصدرت اليوم الخميس حكماً غيابياً بحبس الصحافي الألماني من أصل تركي، دنيز يوجل، عامين وتسعة أشهر، بتهمة الترويج للإرهاب في قضية تسببت في توتر العلاقات بين أنقرة وبرلين.

وعاد يوجل الذي ينفي الاتهامات الموجهة له إلى برلين في فبراير/شباط عام 2018، عقب إطلاق سراحه بعدما قضى في السجن عاماً من دون توجيه اتهام له. وتتهمه تركيا بنشر دعاية دعماً لفتح الله غولن، رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة في 2016، وكذلك "حزب العمال الكردستاني" المحظور الذي يشن حملة تمرد في جنوب شرق تركيا منذ الثمانينيات.

واتهم أيضاً بالتحريض على الكراهية.

وأدى القبض على يوجل إلى نزاع طويل بين تركيا وألمانيا العضوين في حلف شمال الأطلسي. وبعد فترة وجيزة من القبض عليه منعت برلين وزراء أتراكاً من الحديث في مؤتمرات انتخابية للمغتربين الأتراك، فيما وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوجل بالعميل الإرهابي، واتهمت أنقرة ألمانيا بدعم شبكة غولن.

(رويترز)