محرز يكشف سرّ ظهوره بأداء مختلف مع "غوارديولا"

07 ابريل 2019
الصورة
رياض محرز لاعب مانشستر سيتي (Getty)
+ الخط -
كشف النجم الجزائري رياض محرز، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنكليزي، عن دور فريق برشلونة بحقبة المدرب بيب غوارديولا، في حبه لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وطموحاته في المسابقة الأعرق.

وقال محرز في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "لديّ الكثير من الذكريات بدوري أبطال أوروبا منذ عصر برشلونة الذي كان يتألق حينها مع بيب، كنت أحلم دائمًا باللعب في هذه المسابقة، وصلت إلى هذه المرحلة مرة واحدة مع ليستر، والآن آمل أن نتمكن من الذهاب إلى الدور نصف النهائي والنهائي".


وأضاف: "التتويج بالبطولة سيكون أمرًا لا يصدق حقًا. لطالما أردت الفوز بهذا النوع من البطولات، إذا لم يكن هذا العام، أعتقد أنه سيكون العام المقبل، سيتعين علينا التغلب على توتنهام أولًا ثم سنرى، يمكننا الفوز بدوري الأبطال والدوري الممتاز، لكن قد نخسر كليهما أيضًا".

وتابع: "الأمور مختلفة بعض الشيء مع غوارديولا. يجب أن ألتزم باللعب على الخط، بينما كنت سابقًا أستمتع بالتوغل، الأمر مختلف في الوقت الحالي، إنها عملية تعلم، أنت تتعلم أشياء مختلفة من مدربين مختلفين، لأن طرقهم في اللعبة ليست هي نفسها".

وواصل حديثه بالقول: "يضم فريقنا لاعبين واعدين، والجميع مميز بما يكفي، لدينا لاعبان جيدان في كل مركز، الجميع يتحدى بعضه البعض ويحاول بعضهم مساعدة بعض على التحسن. هناك منافسة بيننا وأعتقد أنه أمر جيد".

وتابع: "لقد كان الانتقال إلى السيتي أمرًا مهمًا بالنسبة لي، لأني أعتقد أنني قدمت كل شيء في نادي ليستر، كنت بحاجة لتجربة شيء مختلف وللتقدم، أعتقد أن هذا النادي كان الأفضل بالنسبة لي، كان لديّ رغبة في العمل مع غوارديولا، لذلك لعبت العديد من الجوانب دورًا في قراري. من الواضح أن هناك الكثير من الإيجابيات، حتى في التدريب".

وفي حال نجاح السيتي في تجاوز عقبة توتنهام، فسيواجه برشلونة الذي يعتبر نجمه ليونيل ميسي أحد أفضل النجوم المفضلين لمحرز، إلى جانب أرين روبن وحاتم بن عرفة.

ويسعى السيتي إلى أن يصبح بطل أوروبا للمرة الأولى تحت قيادة غوارديولا، الذي فاز باللقب مرتين مع برشلونة في عامي 2009 و2011، وستقام مباراة الذهاب في دور الثمانية أمام توتنهام في ملعب "وايت هارت لين الجديد" يوم الثلاثاء.

وكان محرز هو الصفقة الوحيدة للسيتي في الصيف الماضي، لكنه غاب عن الكثير من المباريات تحت قيادة غوارديولا، على الرغم من أنه لاعب العام عندما فاز ليستر بالدوري الممتاز عام 2016.

المساهمون