متظاهرون لبنانيون بعد كلمة الحريري: شبعنا من الوعود

بيروت
جنى بركات
21 أكتوبر 2019
رغم تأكيد رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن الإصلاحات التي كشف عنها اليوم الإثنين، ليست "مقايضة" لانسحاب الناس من الشوارع بعد أيام من المطالبة بإسقاط النظام واستقالة الحكومة، إلا أن المتظاهرين اعتبروا أن الخطة لم تنجز شيئاً يُذكر.

وزادت أعداد المتظاهرين في ساحتي رياض الصلح والشهداء بعد كلمة الحريري، وأكد كثيرون أنهم لا يحتملون المزيد من الوعود التي لا يمكن تطبيقها، وأنهم سئموا من كثرة الكلام الحكومي، وأن الشارع بات الحل الأمثل.
في مظاهرة ساحة رياض الصلح، كررت مكبرات الصوت التي يستخدمها المتظاهرون أن الهدف هو إسقاط النظام الحاكم، وإسقاط السياسات الطائفية، وإن اعتبر البعض أن ما أعلنه الحريري انتصار للشارع الغاضب، ويعتقد متظاهرون أن خطة الإصلاحات متأخرة، وليس فيها الحلول التي ترضيهم.

وقالت المتظاهرة آية جمال لـ"العربي الجديد"، إن خطة الحريري "تُعد إلى حد ما انتصاراً، إلا أننا لا نثق في تطبيقها. ما لم يتم إنجازه في 30 سنة يستحيل أن يُنجز في 72 ساعة. نحن نريد إصلاح البلد وليس خطة قد تُنفذ وقد لا تُنفذ. سأظل في الشارع حتى تحقيق المطلب الأساسي، وهو استقالة الحكومة وإنشاء حكومة تكنوقراط مصغّرة، وتحديد موعد انتخابات مبكرة للمجلس النيابي".

من جانبه، يعتقد أنس أبو نوح أن "كلام الحريري لا يقدم ولا يؤخّر، فالحال هو نفسه. منذ اتفاق الطائف عام 1992، والأحوال في تدهور، ولا يمكن إصلاح هذا التدهور في ثلاثة أيام. يجب تنظيف البلد من أصغر موظف لأكبر موظف، وإلا لن يتغيّر شيء. الشعب يجب أن يبقى في الشارع حتى إسقاط السلطة الفاسدة، وتشكيل سلطة يترأسها شخص باستطاعته إصلاح الأمور، إذ لا أحد يثق في كلام الحريري".


ويعتقد فداء هلال، المتواجد في الشارع منذ أربعة أيام، أن "كلام الحريري غير منطقي، ومن المستحيل أن تنفذ هذه الإصلاحات. حتى لو خفضوا الرواتب بنسبة 50 في المائة، فلا يزال الوزراء والنواب يتقاضون أكثر من الحد الأدنى للأجور، وهذا أمر غير منصف. هذه الحلول لن تتحقق خلال شهر أو شهرين، وهم يعتقدون أن غضب الناس سيخفت، وأنهم سيتابعون الحكم. هذه الطبقة السياسية تشبه الأحذية الضيقة، والتي قرر الشعب تغييرها ليرتاح".








تعليق:

ذات صلة

الصورة
تحركات بيروت

سياسة

تواصلت التحركات الاحتجاجية في لبنان، اعتراضاً على الغلاء الفاحش الذي امتدّ أخيراً الى ربطة الخبز مع اتخاذ وزير الاقتصاد اللبناني، راوول نعمة، قراراً برفع سعرها في خطوة إضافية تطاول قوت المواطنين.
الصورة
مطار بيروت الدولي (حسين بيضون)

اقتصاد

استأنف مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت اليوم الأربعاء رحلاته الجوية بعد اقفال استمرّ لأشهر منذ دخول لبنان مرحلة التعبئة العامة في منتصف مارس/آذار الماضي التي فرضها فيروس كورونا
الصورة
سياسة/السفيرة الأميركية بلبنان دوروثي شيه/(حسين بيضون/العربي الجديد)

سياسة

أعلنت السفيرة الأميركية لدى لبنان، دوروثي شيه، بعد لقائها وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي، الاثنين، أنّ صفحة القرار القضائي الذي أصدره قاضي الأمور المستعجلة في صور محمد مازح، السبت، قد طُويت، والتركيز يجب أن يصبّ في الأزمة الاقتصادية.
الصورة
باريس/تظاهرات/العربي الجديد

سياسة

يوم حافل بالاحتجاجات شهدته العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، مع خروج تظاهرات عديدة في أبرز الساحات في المدينة، أعطت السلطات ترخيصاً لبعضها وحظرت 3 تظاهرات بسبب "المخاطر والاضطرابات التي يمكن أن تمثلها"، وفقاً لبيان صدر عن شرطة باريس.