مأساة نجم سابق.. زميل رونالدو وبيرلو يعمل خبازاً وحطاباً

مأساة نجم سابق.. زميل رونالدو وبيرلو يعمل خبازاً وحطاباً

15 ديسمبر 2019
الصورة
ماتشيلاري لعب لإنتر وكالياري (Getty)
+ الخط -

تشهد حياة بعض نجوم كرة القدم تحولات درامية، وانتقل عدد منهم من حياة الثراء والشهرة إلى الفقر والمعاناة، مثل أحد نجوم إنتر ميلان القدامى.

وسلّط التلفزيون الإيطالي يوم الجمعة الضوء على قصة فابيو ماتشيلاري، الذي كان زميلاً لرونالدو وبيرلو وزامورانو خلال جيل ذهبي لإنتر في أواخر التسعينيات، لكن تدهور به الحال الآن ليكسب قوته بالعمل خبازاً وحطاباً بعد إفلاسه.

وخاض ماتشيلاري أكثر من 300 مباراة، محترفاً مع بولونيا وكالياري وليتشي بجانب إنتر، لكنه شرح كيف كان ينفق ببذخ في شبابه دون انشغال بتقلبات المستقبل، وبعد الاعتزال في 2015 لم يجد مصدر دخل، ما اضطره إلى العمل في مهن بسيطة.

وقال اللاعب السابق: "عندما تكون لاعباً شاباً لا تقدّر قيمة المال لأنك تربح الكثير من مصادر مختلفة. استمتعت بحياة الشباب، وبالغت في الاحتفال والسهر".


وأضاف: "عندما تركت اللعب لم أتمكن من الاحتفاظ بذات أسلوب المعيشة، وانتهت الأموال. لذا، بدأت حياتي من الصفر، وشعرت بالحاجة إلى العمل من جديد، وإذا لم أقم بذلك سأموت".

المساهمون