سباليتي يستعين بتوتي وباجيو لدعم منتخب إيطاليا قبل يورو 2024

30 ابريل 2024
سباليتي مع توتي عام 2016 في الملعب الأولمبي بالعاصمة روما (سيلفيا لوري/Getty)
+ الخط -
اظهر الملخص
- لوتشانو سباليتي، مدرب منتخب إيطاليا، يعتزم دعوة أربع أساطير كروية إيطالية لجلسة تدريب في كوفرتشيانو استعدادًا ليورو 2024، وهم: روبرتو باجيو، فرانشيسكو توتي، أليساندرو ديل بييرو، وجانكارلو أنتونيوني.
- سباليتي يهدف لرفع مستوى الفريق الحالي بالاستفادة من خبرات هؤلاء الأبطال، مؤكدًا أن وجودهم سيكون له تأثير إيجابي على اللاعبين المشاركين في البطولة.
- منذ توليه المسؤولية، سباليتي يسعى لإعادة العادات والتقاليد القديمة للفريق، محظورًا ألعاب الفيديو مثل "البلاي ستيشن"، ويواجه تحدي الحفاظ على لقب يورو 2020 في النسخة المقبلة.

كشف مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم، لوتشانو سباليتي (65 عاماً)، أنّه سيوجّه دعوة لأربع أساطير إيطالية، لحضور جلسة تدريب الأزوري في كوفرتشيانو، الذي يُعرف أيضاً باسم كاسا إيتاليا، وهو مقرّ التدريب الأساسي والدعم الفني التابع للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، وذلك تحضيراً لبطولة يورو 2024، التي تنطلق هذا الصيف في ألمانيا تحديداً يوم 14 يونيو/حزيران المقبل.

وأكد لوتشانو سباليتي في مقابلة مطولة مع صحيفة إل كورييري ديلو سبورت الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنّه سيدعو كلّا من روبرتو باجيو نجم كرة القدم السابق، واللاعب الملقب بالملك في نادي روما فرانشيسكو توتي، وقائد يوفنتوس السابق أليساندرو ديل بييرو، اللذين توجا بلقب كأس العالم 2006، وكذلك بطل مونديال 1982 مع الأزوري جانكارلو أنتونيوني، بهدف رفع مستوى المجموعة الحالية المشاركة في اليورو، حين تلتقي بهؤلاء الأبطال، الذين يعتبرون من رموز الكرة في البلاد.

وقال لوتشانو سباليتي في المقابلة مع صحيفة إل كورييري ديلو سبورت: "سأشعر بأنني مدرب المنتخب الوطني فقط عندما أقود إيطاليا في بطولة اليورو للتقدّم نحو الأمام، عندما نبدأ التحضير للبطولة في كوفرتشيانو، أود حضور أربعة لاعبين حملوا الرقم 10 في منتخب إيطاليا وهم باجيو، وديل بييرو، وتوتي، وأنتونيوني، لقد تحدثت بالفعل مع غابرييلي غرافينا (رئيس الاتحاد الإيطالي)، حول هذا الموضوع".

وكان لوتشانو سباليتي قد اتخذ حزمة من القرارات منذ توليه تدريب منتخب إيطاليا، إذ يسعى لفرض العادات والتقاليد القديمة، إذ لن يسمح مثلاً بلعب "البلاي ستيشن" وألعاب الفيديو، وهو الذي وصل لتدريب الأزوري بعد نجاحه في حصد لقب الدوري الإيطالي مع نابولي الموسم الماضي، وعقب رحيل المدرب روبرتو مانشيني صوب المنتخب السعودي، مع العلم أن مهمة زملاء الحارس جيالنويجي دوناروما ستكون صعبة في نسخة 2024، للحفاظ على لقب 2020 الذي تحقق على حساب المنتخب الإنكليزي في النهائي على ملعب ويمبلي، عقب التعادل 1-1 في الدقائق الـ120، قبل الانتصار بركلات الترجيح 3-2.