ليونيل ميسي... فصل جديد في كتاب الأرقام القياسية

ليونيل ميسي... فصل جديد في كتاب الأرقام القياسية

17 فبراير 2015
الصورة
+ الخط -
لم يكن هنالك موعد أفضل من المباراة الـ 300 للأرجنتيني ليونيل ميسي في "الليجا" والتي تعد أيضا الـ 500 له بقميص البلاوجرانا، (458 على الصعيد الرسمي و42 وديا)، ليواصل الـ "برغوث" لدغ الجميع بتحقيق مجموعة من الأرقام المذهلة والقياسية، في المواجهة التي شهدت فوز فريقه بخماسية نظيفة على ليفانتي في الجولة الـ 23 من الدوري الإسباني.

ونجح ابن مدينة روساريو الأرجنتينية وأيقونة النادي الكتالوني خلال المباراة في تسجيل ثلاثة أهداف "هاتريك" وصناعة آخر، ولكن هذا ليس كل شيء فالأمر يتعلق بما هو أكثر من مجرد هز شباك ليفانتي ثلاث مرات.

وعادل ميسي بالهاتريك الذي سجله اليوم الرقم المسجل باسم غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد لأكبر عدد من الثلاثيات يسجلها أي لاعب في تاريخ المسابقة (23 هاتريك)، في وقت ضرب اللاعب الأرجنتيني صاحب الـ 27 عاما عصفورين بحجر واحد حيث تمكن أيضا عن طريق أهدافه الثلاثة من معادلة رقم الأسطورة تيلمو زارا؛ صاحب أكبر عدد من الثلاثيات المسجلة في تاريخ أندية الكرة الإسبانية كافة بمختلف المسابقات "31 هاتريك".

وكان ميسي قد سبق وتخطى رقما آخر مسجلا باسم زارا كالهداف التاريخي للدوري الإسباني، إذ إنه هز الشباك 269 مرة في الليجا بفارق 18 هدفا حتى الآن مع الأسطورة صاحب الرقم السابق، ودائما يتعلق الأمر مع الـ "برغوث" بكل ما هو أكثر، حيث إن ميسي بأهدافه الثلاثة اليوم أصبح يحتل المركز التاسع في قائمة أكثر اللاعبين تهديفا على مر التاريخ بالدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى (إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا وألمانيا وفرنسا) بعدما تخطى الألماني كلاوس فيشر "268 هدفا".

ويفصل ميسي في الوقت الحالي عن صاحب صدارة قائمة أكثر اللاعبين تهديفا على مر التاريخ الإنجليزي جيمي جريفز 97 هدفا و20 هدفا عن البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب المركز السادس، وأصبح ميسي بالهدف الذي أهداه للبرازيلي نيمار أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في أخر 25 عاما بـ "الليجا"، حينما بدأت إحصاءات صانعي الأهداف حيث تخطى البرتغالي لويس فيجو (105) ليصل إلى الرقم 106.

ومن ضمن الإحصاءات المثيرة أيضا أن ميسي صنع أهدافا في 89 مباراة من أصل 300 مواجهة خاضها بالليجا بنسبة تقارب الثلث وهي تحديدا 29.7%، في المقابل ويأتي كل هذا بجانب أن الأرجنتيني شارك بنسبة 50% في 110 أهداف سجلها البرسا هذا الموسم في كل المسابقات حيث سجل 37 هدفا، 14 بالقدم اليمنى و20 باليسرى وثلاثة بالرأس، وصنع 18 مثلهم.

ويبدو أن ميسي لم يقبل أن تكون الأرقام القياسية تخصه وحده، لذا فإنه حقق مع نيمار اليوم شيئا لم يسبقهما له أحد في آخر 50 عاما سوى الثنائي المكون من الفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وهو أن يتمكن لاعبان من نفس الفريق في هز شباك الخصم أربع جولات متتالية.

وتمكن بنزيمة وكريستيانو من تحقيق الأمر مرتين، الأولى خلال الموسم الماضي والثانية في الموسم الجاري، والذي يبدو أنه لن ينتهي دون معادلة أو تحطيم المزيد من الأرقام، وساهمت ثلاثية ميسي وفوز البرسا اليوم في جعل لويس إنريكي يعادل 11 فوزاً متتاليا حققهم المدير الفني لبايرن ميونخ الحالي، بيب جوارديولا حينما كان مدربا لبرشلونة في موسم 2008-2009.

المساهمون