لجان الحوار الليبي تتفق على تشكيل المجلس الرئاسي

تونس
بسمة بركات
01 أكتوبر 2017

توصلت اللجنة المشتركة بين مجلسي النواب والدولة الليبيين، بعد نقاشات استمرت 6 أيام برعاية الأمم المتحدة، في تونس، إلى تعديل اتفاق الصخيرات، وهو ما تم الإعلان عنه خلال مؤتمر صحافي عُقد في تونس اليوم الأحد، على أن يكون المجلس الرئاسي مكونًا من رئيس ونائبين، وحكومة منفصلة.

وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، خلال المؤتمر الصحافي، إن لجنتي الحوار المنبثقتين عن مجلسي النواب والدولة لتعديل اتفاق الصخيرات، توصلتا أيضا إلى تفاهمات جيدة، من دون أن يفصح عن طبيعة تلك التفاهمات.

وأكد سلامة، خلال المؤتمر، أن أعضاء اللجنتين سيعودون إلى قواعدهم في ليبيا للتشاور، ومن المتوقع أن يعودوا إلى تونس، الأسبوع القادم، لاستكمال بحث بقية النقاط.

وتم الاتفاق خلال المشاورات التي عُقدت في مقر بعثة الأمم المتحدة بين لجنتي الحوار، على بعض البنود، على أن يعود الفريقان إلى ليبيا مرة أخرى إلى طاولة الحوار، ومناقشة بقية البنود التي ظلت محل جدل.

وقال النائب في برلمان طبرق عن منطقة الجنوب، الهادي الصغير، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن نتيجة المشاورات كانت مرضية بالنسبة للطرفين، وقد أفضت إلى أن يكون المجلس الرئاسي مصغرا ومكونا من رئيس ونائبين، موضحا أن رئيس الوزراء مستقل عن المجلس الرئاسي، وسيكون مراقبا من البرلمان مباشرة.

واعتبر أنه تم التوافق وليس الاتفاق، لأن التوافق يعني الانتهاء من مناقشة كافة النقاط والوصول إلى إبرام اتفاق نهائي بخصوصها، معتبرا أن التشاور سيتواصل داخل مجلس النواب ومجلس الدولة في ليبيا.

واعتبر الصغير أن النقطة الثامنة التي طالب البرلمان بإلغائها لا تزال من النقاط العالقة والتي لم يحصل حولها اتفاق، مبينا أن مجلس الدولة قدم مقترحات تنص على إعادة صياغتها، مشيرا إلى أن الطرفين المجتمعين في تونس شعرا بضرورة الوصول إلى حل وإنهاء الأزمة الراهنة وإنهاء الصراعات الدائرة.

وأفاد الصغير بأن الوفد الليبي أنهى، اليوم الأحد، مشاوراته في تونس وسيسافر غدا إلى ليبيا، على أن تنطلق الجولة الثانية من المشاورات الإثنين القادم.

ذات صلة

الصورة
مليشيا حفتر-عبدالله دوما/فرانس برس

سياسة

على الرغم من محاولات الدفع برئيس مجلس النواب المجتمع بطبرق عقيلة صالح لشغل الفراغ الذي أحدثه غياب اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إلا أن ذلك الفراغ لا يزال يشكل عقبة أمام جهود أي وئام أو وفاق بالبلاد، خصوصاً بعد اضطرار حلفائه لملء الفراغ العسكري بمرتزقة.
الصورة
مجلس الشعب التونسي يجدد الثقة برئيسه راشد الغنوشي (فيسبوك)

سياسة

اجتازت تونس اليوم اختباراً ديمقراطياً جديداً بتجديد الثقة في رئيس مجلس الشعب، راشد الغنوشي، مع رفض غالبية البرلمانيين لائحة لسحب الثقة منه بالتصويت رفضاً أو برفض المشاركة، الشيء الذي أسقط اللائحة.
الصورة
ضبط متفجرات في مناطق مدنية في ليبيا-حازم تركية/الأناضول

أخبار

عقد مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، اجتماعاً مغلقاً بطلب ليبي، لمناقشة استمرار تدفق الأسلحة على ليبيا، بالإضافة إلى المقاتلين الأجانب والمرتزقة.
الصورة

أخبار

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء، لوزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، أن تونس حريصة على "تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين" ومستعدة للمساهمة في إيجاد تسوية سياسية يقبل بها الليبيون.