لا تضعوا العوائق في طريقه

03 ديسمبر 2018
الصورة
يحاول دينغ أن يواصل حياته (كميل ليباج/ فرانس برس)
الصغير في الصورة اسمه دينغ، وهو من دولة جنوب السودان. عندما كان في الرابعة فقط، بتر لغم أرضي ساقه بينما كان يلعب بالقرب من منزله. اللغم نفسه قتل والدته. مكان اللقطة هو مركز إعادة التأهيل في جوبا، وهو المركز الذي تأسس عام 2009 للتعامل مع إصابات الحروب التي لا تهدأ في هذه الدولة الناشئة منذ كانت جزءاً من السودان حتى اليوم. وتشير الإحصاءات إلى أنّ 30 في المائة من الحالات التي يتعامل معها المركز هي لأشخاص فقدوا أحد الأطراف أو أكثر بسبب الألغام الأرضية، مع الإشارة إلى أنّ بعض الإصابات المحدودة يمكن أن تؤدي إلى البتر في النهاية، في غياب البيئة الطبية المتكاملة، وهو ما يزيد عدد معوقي الحرب.

يحاول دينغ أن يواصل حياته، وسيحظى لاحقاً بطرف اصطناعي مناسب. هو يجسد روح "اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة"، في الثالث من ديسمبر/كانون الأول من كلّ عام، فشعاره لهذا العام "تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة".




هذا التمكين جزء لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030، ويمكن للأشخاص ذوي الإعاقة بوصفهم مستفيدين من التغيير وفاعلين فيه أن يُسرّعوا العملية الرامية إلى تحقيق تنمية مستدامة شاملة وتعزيز مجتمعات مرنة للجميع، كما ينبغي على الحكومات والأشخاص ذوي الإعاقة والمنظمات التي تمثلهم، فضلاً عن المؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص، أن يعملوا جميعاً بروح الفريق الواحد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.