لامبارد على خطى مورينيو.. احتجاج على الحكم وطرد

لامبارد على خطى مورينيو.. احتجاج على الحكم وطرد


17 سبتمبر 2018
الصورة
فرانك لامبارد مدرّب ديربي كاونتي (Getty)
+ الخط -
يعرف أسطورة تشلسي السابق فرانك لامبارد حجم التحدي الذي يخوضه في الدوري الإنكليزي الدرجة الأولى، لكنه لم يتخيل أبداً أن يصنف في خانة المدربين الذين يفقدون أعصابهم ويشهر الحكام في وجههم البطاقة الحمراء، على غرار البرتغالي جوزيه مورينيو المعروف بعصبيته وحدّته أثناء المباريات والمؤتمرات الصحافية.

وطرد الحكم لامبارد، بعد احتسابه ركلة جزاء منحت روثرهام الفوز على ديربي كاونتي، الذي يدربه لاعب الوسط الإنكليزي الدولي السابق، ليفقد على إثرها نجم تشلسي السابق أعصابه، ويحتج على قرار الحكم، خاصة أن فريقه كان قد فاز في المباريات الأربع السابقة لمواجهة روثرهام، رغم أن الأخير استحق الفوز، إذ كان أفضل من أبناء لامبارد.

وكان لامبارد يأمل في تحقيق الانتصار الخامس على التوالي، من أجل حصد ثلاث نقاط إضافية، حتى يضيق الخناق على ليدز المتصدر، لكن التأهل إلى البريميرليغ لا يتعلق بنتائج الفريق فحسب، بل بنتائج الفرق الأخرى أيضاً، وكيفية تعامل ديربي كاونتي مع الفرق الأصغر مثل روثرهام، وطريقة إدارة مدربه الشاب لهذه المباريات المعقدة.

وقدم ديربي كاونتي أداء مميزاً في الشوط الأول، خاصة لاعب الوسط ميسون ماونت المعار من تشلسي، حتى لحظة احتساب ركلة الجزاء عليه، ولكن هناك كثيراً من التساؤلات حول نسق الفريق في الشوط الثاني، وهي النقطة التي يتعين على لامبارد الاهتمام بها، والعمل على تطويرها إذا كان راغبا في الصعود مع ناديه إلى الدوري الإنكليزي الممتاز.


وتعتبر تجربة التدريب هذه الأولى لفرانك لامبارد منذ اعتزاله كرة القدم قبل عامين، إذ فضل التعاقد مع ديربي كاونتي بعقد مدته ثلاثة أعوام، ليبدأ مسيرته الأولى بالفوز على ريدينغ بهدفين مقابل هدف، لكنه خسر بعدها بأسبوع أمام ليدز بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

تجدر الإشارة إلى أن لامبارد يعدّ أحد أبرز أساطير البلوز بعد أن ارتدى قميص الفريق اللندني طوال الفترة بين عامي 2001 و2014، لينتقل بعدها إلى مانشستر سيتي الذي أمضى معه موسماً واحداً، ثم رحل إلى نيويورك سيتي الأميركي لمدة موسم واحد فقط أيضاً، ليعتزل في الولايات المتحدة، ويعود إلى إنكلترا ليبدأ مسيرته التدريبية مع ديربي كاونتي.

المساهمون