كيري إلى جنيف غداً لبحث تثبيت الهدنة بسورية

30 ابريل 2016
الصورة
روسيا تدعم النظام في استهداف المدنيين (فرانس برس)
+ الخط -
يتوجه وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، غداً الأحد إلى جنيف سعياً إلى تثبيت وقف إطلاق النار في سورية، حيث يواصل النظام قصف مدينة حلب، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية السبت.

وقال المتحدث باسم الخارجية، جون كيربي، في بيان إن كيري يجري الأحد والإثنين في المدينة السويسرية مشاورات مع المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، ونظيريه السعودي عادل الجبير والأردني ناصر جودة.

وأضاف كيربي "خلال كل هذه المشاورات، سيحيي وزير الخارجية الجهود الراهنة دعما لوقف الأعمال القتالية في كل الأراضي السورية، بحيث تتمكن المنظمات الإنسانية من الوصول في شكل كامل (إلى المناطق المحاصرة) بموجب التزامات الحكومة السورية، ودعما لانتقال سياسي"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

وفرّ عشرات السكان من الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة في مدينة حلب السبت من منازلهم نحو مناطق أكثر أمناً، خشية من الغارات الجوية المتواصلة على المدينة لليوم التاسع على التوالي.

وتشهد مدينة حلب منذ 22 إبريل/نيسان تصعيداً عسكرياً من قبل قوات النظام أوقع 246 قتيلاً من المدنيين، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ورعت الولايات المتحدة وروسيا وقفا للأعمال القتالية في سورية دخل حيز التنفيذ في 27 فبراير/ شباط، وتدعمان أيضاً مفاوضات سلام غير مباشرة بين النظام والمعارضة برعاية الأمم المتحدة. غير أن المقاتلات الروسية تواصل قصف مناطق المعارضة السورية، داعمة بذلك النظام السوري.