كوريا الشمالية تؤكد إجراء تجربة نووية خامسة

كوريا الشمالية تؤكد إجراء تجربة نووية خامسة

09 سبتمبر 2016
الصورة
قلق من ترسانة كوريا الشمالية النووية (فرانس برس)
+ الخط -
قال التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، إنّ بيونغ يانغ أشادت بتجربتها النووية "الناجحة".

وذكر التلفزيون الرسمي أنّ كوريا الشمالية أصبحت الآن قادرة على تثبيت رؤوس نووية على صواريخ باليستية، مشيراً إلى أنّه "لم يحدث أي تسريب لمواد نووية في التجربة كما لم يحدث أي تأثير على البيئة".

وأوضح التلفزيون الكوري الشمالي أنّ "علماءنا النوويين أجروا اختباراً لانفجار ذري لرأس نووي حديث في موقع الاختبارات النووية في شمال البلاد"، مضيفاً أنّ "حزبنا يوجه رسالة تهنئة إلى علمائنا النوويين لإجرائهم تجربة ناجحة لتفجير رأس نووي".
وكانت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية قد أعلنت، اليوم الجمعة، أنّ النظام الكوري الشمالي أجرى تجربة نووية هي الخامسة له و"الأقوى حتى اليوم" بالمقارنة مع كل سابقاتها، كما أفادت وكالة أنباء "يونهاب".

وقالت الوكالة الكورية الجنوبية نقلاً عن مسؤول في الوزارة لم تسمّه، "إنّ سيول تعتبر أنّ "قوة الانفجار تعادل حوالي 10 كيلوطن. إنه أقوى انفجار يقوم به الشمال حتى اليوم".

وأدلى المسؤول الكوري الجنوبي بتصريحه بعيد رصد زلزال بقوة 5.3 درجات قرب موقع بيونغيي-ري للتجارب النووية في شمال شرق كوريا الشمالية، بحسب المعهد الأميركي للرصد الجيولوجي.

وأفاد المعهد الأميركي بأنه قرابة الساعة 00.30 بتوقيت غرينتش جرى "رصد انفجار محتمل قرب المكان حيث سبق لكوريا الشمالية أن أجرت تفجيرات نووية في الماضي"، مشيراً إلى أنّ الانفجار وقع قرب سطح الأرض وليس في أعماق باطنها.

وفي ردود الفعل، أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، خلال اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، مع رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي، أنّه سيستخدم "كل السبل لحماية كوريا الجنوبية من تهديدات جارتها الشمالية"، وفق ما أعلن مكتب هاي.

وأفاد المكتب، بأنّ أوباما وهاي تحدثا لمدة 15 دقيقة، بينما كان أوباما على متن طائرة الرئاسة في طريق عودته إلى الولايات المتحدة، بعد مشاركته في قمة إقليمية في لاوس.

وفي اليابان، وصف رئيس الوزراء شينزو آبي في تصريحات أوردتها "فرانس برس"، التجربة النووية الجديدة لكوريا الشمالية بأنّها "غير مقبولة إطلاقاً في نظر اليابان".

كما قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشهيدي سوجا، في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، إنّ "طوكيو ستبحث فرض المزيد من العقوبات أحادية الجانب على كوريا الشمالية"، محذراً من أنّ "التطور النووي لكوريا الشمالية يمثل تهديداً خطيراً لأمن اليابان".

وفي الصين قالت وزارة الخارجية، في بيان مقتضب، اليوم الجمعة، إنّها "تعارض بشدة أحدث تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية، وتحثها على التوقف عن القيام بأي أفعال تفاقم الموقف".

وشددت الوزارة على أنّ الصين "ستظل متمسكة بهدفها المتمثل في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية ودعم المحادثات السداسية الرامية لحل القضية".

وكان التلفزيون الرسمي الصيني، قد قال على موقعه الإلكتروني، اليوم الجمعة، إنّ "وزارة البيئة الصينية بدأت بشكل عاجل عملية لمراقبة الإشعاع في المناطق الحدودية في شمال شرق الصين بعد أن أجرت كوريا الشمالية ما يعتقد أنها تجربة نووية".

وفي أوروبا، أدانت فرنسا، في بيان للرئاسة اليوم الجمعة، التجربة النووية لكوريا الشمالية، داعية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى "التعامل مع هذا الانتهاك لقراراته".
وهذه خامس تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية، علماً أنها أجرت تجربتها الأخيرة في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وكانت أقوى تجربة نووية أجرتها بيونغ يانغ حتى اليوم جرت في فبراير/ شباط 2013 وقدرت قوتها يومها بما بين 6 و9 كيلوطن.


(فرانس برس، رويترز)

المساهمون