كورونا يلغي منافسات رياضية بارزة في الصين

12 يوليو 2020
الصورة
عاد فيروس كورونا إلى الانتشار مرة أخرى في الصين (Getty)

يلاحق فيروس كورونا المنافسات الرياضية في مختلف الدول، لكونها هدفاً سهلاً لانتشاره وسط اللاعبين والمشجعين، وهو ما أصبح يشكّل كابوساً حقيقياً للحكومة الصينية، بفقدانها ملايين الدولارات التي كانت لتدخل خزائنها في أشهر قليلة.

وأعلنت الصين عن إلغائها العديد من المنافسات الرياضية التي كانت مبرمجة سنة 2020، حيث اعتبرت الحكومة في بيان رسمي، أن قرارها جاء بعد دراسة شاملة للوضع، وبهدف تفادي انتشار كورونا من جديد.

وكان من المقرّر أن تقام بطولة فورمولا 1 في الصين، وعدّة دورات كبرى برياضة التنس، إضافة إلى رياضة تسلّق الجبال وأحداث رياضية أخرى، إذ جاء ضغط السلطات الرياضية العليا في البلد، وعلى رأسها الإدارة العامة للرياضة "جي آي أس" من أجل الخروج بهذا القرار الجريء.

ورغم أن البيان لم يفصّل في المنافسات التي سيتم إلغاؤها بشكل رسمي، إلا أن بقية المنافسات الأخرى، كدورة الغولف وسباق الدراجات الهوائية (شانغهاي تور)، قد تُلغى بدورها لذات السبب حسبما كشفت عنه صحيفة "ماركا".

وما زال الوباء القاتل يحصد الأرواح في الصين، رغم درجة التطور العالية في محاربته، ووعي الصينيين بعد الأضرار البشرية الكبيرة التي تكبّدوها، خلال الأشهر الأولى من انتشاره، حيث تسعى بكين لتفادي أخطاء الماضي والحرص على إنهاء المعاناة بشكل نهائي.