كندا تشكر مصر للطيران... لماذا غضب المغردون؟

09 ابريل 2020
الصورة
لم تتحرك للمصريين في الخليج (محمد الشاهد/فرانس برس)
حالة من الغضب سادت مواقع التواصل الاجتماعي بعد توجيه ‏السفارة الكندية الشكر إلى الحكومة المصرية وإلى شركة ‎مصر الطيران، إثر تسيير رحلة جوية لنقل الكنديين الراغبين في العودة إلى بلادهم خلال الإغلاق المفروض بسبب كورونا، في مقابل رفض التحرك تجاه العمالة المصرية المقيمة في الخليج.

وكتب مجدي الشريف: ‏"أميركان بس يا أستاذ عشان منغلطش في حد #مصر_للطيران_للامريكان_بس". وسخر مروان هلال: "أيوه بعت طيارات لأميركا وبريطانيا وفرنسا، وهابعت لغيرهم لو طلبوا هو ده عشان مصر ولا إيه؟ ده عشان اللقطة طبعاً #مصر_للطيران_للامريكان_بس".

ورداً على مطبّلي النظام، علّق حساب باسم لو: "‏‎إشاعة إيه لما الخارجية الأميركية شكرت مصر للطيران على إجلاء رعايا من دلهي ومن كراتشي تقريباً، وبعدين طريق مين هو ميكروباص؟ وكمان الخارجية الكندية لسه شاكرة برضو مصر للطيران علشان أجلت رعايا كنديين!! يا رب ييجي اليوم اللي الخارجية المصرية تشكر فيه مصر للطيران!".

وشارك حسام: "‏طااب خلوها للمصريين نص ساعه بس ‎#مصر_للطيران_للامريكان_بس".
ومتقمصاً شخصية السيسي، كتب يوسف: ‏والله اللي هايتشعلق في ذيل الطيارة، لا أشيله من على وش الأرض #مصر_للطيران_للامريكان_بس".

وسخر محمد عثمان: ‏‎"#مصر_للطيران_للأمريكان_بس - طيب ما هي واضحة اسمها مصر للطيران. - تصدق صح يا نصة لو بتاعتنا كانوا سموها طيران المصريين".

وشاركه د. عيون: ‏"‎#مصر_للطيران_للأمريكان_بس طايرة من بيت أبوها، رايحه بيت الأميركان، فات ما سلم عليّ، يمكن الحلو زعلان". وغرد آخر: ‏‎"#مصر_للطيران_للأمريكان_بس، المصريين عالقين في الكويت، وطيران مصر للطيران في خدمة أميركا، أسوأ حقبة مرت على مصر".








تعليق: