كلوب يكشف خطته المستقبلية...ويصدم جماهير ليفربول

كلوب يكشف خطته المستقبلية...ويصدم جماهير ليفربول

27 اغسطس 2019
الصورة
مدرب ليفربول يورغن كلوب (Getty)
+ الخط -

استطاع المدرب الألماني، يورغن كلوب، أن يعيد بريق نادي ليفربول الإنكليزي، من خلال العودة لتحقيق البطولات الكبيرة، آخرها التتويج بالسوبر الأوروبي ومن قبلها بطولة دوري أبطال أوروبا الماضية، في انتظار تحقيق إنجاز آخر والذي ينتظره عشاق "الريدز" منذ ثلاثة عقود وهو الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز.

وتسلم كلوب تدريب فريق ليفربول عام 2015 حيث أمضى حينها على عقد طويل الأمد مدته سبع سنوات إلى غاية 2022، وهي فترة يبدو أن "أستاذ الرياضيات" لن يستمر بعدها في تدريب الفريق الإنكليزي.

وكانت ليورغن كلوب مقابلة إعلامية مع صحيفة "كيكر" الألمانية، حيث لمّح إلى إمكانية ترك مهمته بعد نهاية عقده عام 2022، حتى أنه تحدث للصحيفة عن مشروعه وبرنامجه بعد ذلك العام.

 ويقول المدير السابق لنادي بوروسيا دورتموند الألماني في تصريحاته: "من يستطيع القول إنه لا يزال بإمكاني تقديم أفضل ما لدي بعد 3 سنوات وعند نهاية عقدي؟ في ذلك الوقت وإذا أدركت بأنه لم يعد بإمكاني الاستمرار فسآخذ إجازة لمدة عام".

وتابع كلوب تصريحاته: "لو نتحدث حاليًا، فإنه لدي الكثير من الطاقة للعمل، لكن لدي مشكلة، أنا لست من الذين يستطيعون فعل الأشياء بنصف إمكاناتهم، فأنا إما أن أكون جاهزا أو لا أكون".

وختم كلوب حديثه: "بعد أن آخذ عام الإجازة سأعيد تقييم نفسي، وإن كانت الطاقة قد عادت لي من أجل تجربة جديدة، وإن كانت أمامي الفرصة من أجل العمل من جديد وعلى أكمل وجه".

وبهذا التصريح، يكون يورغن كلوب قد لمّح إلى عدم رغبته في تجديد عقده مع نادي ليفربول عند نهايته عام 2022، وهو ما قد يكون بمثابة صدمة لجماهير "الريدز" التي تعلقت كثيرًا بهذا المدرب، بعد الذي حققه على مدار أربع سنوات لحد الآن.

المساهمون