كشف الوجهة الحقيقية للمرتزقة الروس الموقوفين في بيلاروسيا

كشف الوجهة الحقيقية لمرتزقة "فاغنر" الروس الموقوفين في بيلاروسيا

موسكو
العربي الجديد
03 اغسطس 2020
+ الخط -

كشف القنصل الروسي في مينسك، كيريل بليتنيف، اليوم الإثنين، أن 33 مواطناً روسياً أُوقفوا في بيلاروسيا، للاشتباه بانتمائهم لشركة "فاغنر" العسكرية الخاصة، كانوا متجهين إلى إحدى بلدان أميركا اللاتينية، مع محطة ترانزيت إضافية في إسطنبول.
وقال بليتنيف، في تصريحات بثتها قناة "روسيا 1": "أثناء المحادثة، أعربوا عن حيرتهم من الأحداث التي تدور حولهم. أود الإشارة والتشديد بصورة خاصة على أن جميع الموقوفين أكدوا للدبلوماسيين الروس بكل ثقة أنهم دخلوا إلى الجمهورية بهدف الترانزيت تحديداً".

أكّد القنصل أن المرتزقة كانوا متجهين إلى إحدى دول أميركا الجنوبية التي لم يسمها

وأوضح القنصل أن الروس الموقوفين كانوا سيغادرون من مينسك إلى إسطنبول يوم 25 يوليو/تموز الماضي، ثم إلى الوجهة النهائية في أميركا اللاتينية من دون الكشف عن اسم البلد على وجه الدقة.
وكانت بيلاروسيا قد أعلنت، يوم 29 يوليو/تموز الماضي، عن توقيف 33 مواطناً روسياً في ضواحي مينسك وجنوبي البلاد، للاشتباه بتدبيرهم أعمال شغب عشية الانتخابات الرئاسية، بينما أفادت وسائل إعلام بيلاروسية بأنهم ينتمون إلى شركة "فاغنر" العسكرية الخاصة. وبحسب رواية مينسك، فإن الموقوفين يشكلون قسماً من أصل 180 أو 200 فرد مزمع نقلهم إلى بيلاروسيا، فيما شكّك الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، في نيتهم التوجه إلى إسطنبول، معتبراً أنهم كانوا موجودين في بيلاروسيا لـ"أغراض أخرى".

وأثار توقيف المرتزقة الروس في بيلاروسيا حفيظة موسكو، التي نفت على لسان الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أي تدخل في الشؤون الداخلية لأبرز حلفائها بين بلدان رابطة الدول المستقلة.

ذات صلة

الصورة

سياسة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الخميس، موسكو إلى "قبول التعاون" مع تحقيق المحكمة الجنائية الدولية حول جرائم حرب محتملة قد تكون ارتكبت في أوكرانيا.
الصورة

سياسة

يواكب "العربي الجديد" رحلة هروب 4 أشخاص من مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة جنوب شرقي البلاد، التي سيطرت القوات الروسية على الكثير من مساحتها، وتستعد بين لحظة وأخرى لإكمال السيطرة عليها.
الصورة
من آثار القصف الروسي على المدن الأوكرانية - Copyright of Los Angeles Times, 2022 - Getty

سياسة

لا يزال ميدان السياسة والحرب في أوكرانيا بلا خروقات تذكر، فيما يتواصل سقوط الضحايا المدنيين، وآخرهم العشرات في خاركيف التي تعرّضت لقصف روسي مع ساعات فجر اليوم السبت.
الصورة
موسكفا (فاسيلي باطانوف/ فرانس برس)

سياسة

سلط تقرير لموقع شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية الضوء على تبعات فقدان روسيا سفينتها الرئيسية في أسطول البحر الأسود الروسي، وهي الطراد الصاروخي "موسكفا"، بعد غرقها الخميس، وسط غموض حول الأسباب الرئيسية التي أدت لذلك.