تعرّف إلى كرونولوجيا قضية فساد "الصندوق الماليزي" المرتبطة بالسعودية وأبوظبي

الدوحة
العربي الجديد
14 مايو 2018
+ الخط -
تحول رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق من رئيس وزراء يواجه عاصفة من الاتهامات منذ عام 2015 تتعلق بالصندوق السيادي الماليزي وذمته المالية إلى متهم ممنوع من السفر هو وزوجته بسبب تورطه في قضايا فساد بمليارات الدولارات.

ومنع رئيس الوزراء الماليزي الجديد مهاتير محمد السبت، سلفه عبد الرزاق من مغادرة البلاد، مشيرا إلى وجود دليل كاف للتحقيق في علاقته بفضيحة فساد بمليارات الدولارات.

وأصدرت سلطات الهجرة حظرا على السفر إلى الخارج بحق عبد الرزاق وزوجته روسماه منصور بعد دقائق من إعلان عبد الرزاق أنه سيغادر البلاد في رحلة تستمر لمدة أسبوع للاستجمام بعد هزيمته في انتخابات عامة جرت الأربعاء.

وخسر عبد الرزاق (64 عاما) الانتخابات العامة أمام تحالف بزعامة مهاتير الذي كان مرشده ومعلمه وتحول إلى خصمه. وتعود الخسارة جزئيا للاستياء العام من فضيحة الصندوق.

وتكشفت الأنباء في عام 2015 عن سرقة نحو 700 مليون دولار من الصندوق، وقالت تقارير إن تلك الأموال ذهبت إلى حسابات مصرفية شخصية تخص عبد الرزاق.

ونفى عبد الرزاق أي مخالفات وبرأ النائب العام الماليزي ساحته حتى بعد أن قالت السلطات الأميركية إن أكثر من 4.5 مليارات دولار سرقت من الصندوق في عمليات احتيال دبرها خبير مالي معروف بأنه مقرب من عبد الرزاق وأسرته.

وترتبط قضية فساد عبد الرزاق بشكل وثيق بعلاقاته بالسعودية التي سبق وأقرت عام 2016، على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير، بأنها أهدته 681 مليون دولار دون مقابل، بينما وجهت السلطات في أكثر من دولة اتهامات صريحة للصندوق السيادي في أبوظبي بالتورط في تحويلات مجهولة تقدر بـ3.5 مليارات دولار، وتورط سفيرها في واشنطن يوسف العتيبة في قضايا فساد تتعلق بشكل مباشر بالقضايا المتعلقة بالصندوق السيادي الماليزي.

وفي السطور التالية نرصد بشكل سريع كل ما يتعلق بفساد رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق والصندوق السيادي الماليزي (1إم.دي.بي) وعلاقة السعودية والإمارات به وفقا لما هو معلن رسميا حتى الآن.

  •  يوليو/تموز 2015 رصد محققون ماليزيون تحويل نحو 700 مليون دولار إلى حسابات مصرفية تخص رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق خلال مارس/آذار 2013 قبيل الانتخابات العامة.
  • في الشهر نفسه، قال فريق عمل ماليزي يحقق في مزاعم فساد تتعلق بصندوق (1إم.دي.بي) الحكومي، إنه جمد 6 حسابات مصرفية تخص نجيب عبد الرزاق.
  • سبتمبر/أيلول 2015: نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، عن مصادر لم تسمها، أن هيئة محلفين أميركية كبرى تفحص مزاعم فساد تشمل رئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبد الرزاق وأشخاصاً مقربين منه.
  • ديسمبر/كانون الأول 2015: قالت المفوضية الماليزية لمكافحة الفساد، إن مسؤولين بمكافحة الفساد في ماليزيا، استجوبوا رئيس الوزراء، نجيب عبد الرزاق.
  • يناير/كانون الثاني 2016: قال المدعي العام الماليزي، إن 681 مليون دولار حولت إلى حساب مصرفي شخصي لرئيس الوزراء، نجيب عبد الرزاق، كانت هدية من الأسرة الحاكمة في السعودية.
  • يناير 2016: قال النائب العام السويسري، مايكل لوبر، إن تحقيقاً جنائياً بشأن صندوق تنمية ماليزيا (1إم.دي.بي) كشف اختلاس نحو أربعة مليارات دولار، فيما يبدو من شركات حكومية ماليزية.
  • يناير 2016: قال مسؤولون إن هناك أربع حالات يشتبه بحدوث مخالفات جنائية فيها وتتعلق بشركة (إس.آر.سي إنترناشونال) التي كانت تتبع الصندوق الماليزي وشركات (بتروسعودي) و(جنتينج/تانجونج) و(إيه.دي.إم.آي.سي) في الفترة بين 2009 و2013.
  • مارس 2016: قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، إن الأموال المودعة في الحسابات المصرفية لرئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبد الرزاق، تزيد عن مليار دولار.
  • مارس 2016: بلغ عدد الدول التي تجري تحقيقات بشأن أموال الصندوق الماليزي 6 دول وهي ماليزيا والولايات المتحدة وسويسرا وهونغ كونغ وسنغافورة وأبوظبي.
  • إبريل 2016: قالت لجنة برلمانية ماليزية تحقق بخصوص الصندوق الماليزي، إنه أرسل 3.5 مليارات دولار إلى شركة آبار بي.في.آي، التابعة للصندوق السيادي لأبوظبي وهو ما نفاه الأخير.


  • إبريل 2016: أصدر مصرف الإمارات المركزي تعميما بتجميد أصول خادم القبيسي العضو المنتدب لإيبيك ورئيس مجلس إدارة آبار للاستثمار، ومحمد بدوي الحسيني الرئيس التنفيذي لآبار التابعتين للصندوق السيادي.
    • إبريل 2016: قال مكتب المدعي العام السويسري، إن سلطات بلاده وسّعت تحقيقاً جنائياً بشأن صندوق تنمية ماليزيا (وان إم.دي.بي) الحكومي ليشمل اثنين من المسؤولين الإماراتيين السابقين في صناديق سيادية في أبو ظبي.
  • إبريل 2016: أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن بلاده تبرعت لرئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبد الرزاق، بمبلغ 681 مليون دولار تم تحويله إلى حسابه البنكي.
  • إبريل 2016: قال محامو رئيس وزراء ماليزيا السابق، مهاتير محمد، إنه قدم طلبا للمحكمة بتجميد أصول نجيب عبد الرزاق بتهمة الفساد.
  • مايو 2016: قالت وزارة المالية في ماليزيا، إنها ستحل مجلس مستشاري الصندوق السيادي الذي يترأسه نجيب عبد الرزاق.
  • أكتوبر/تشرين الأول 2016: كشفت عنه صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي، ووزارة العدل الأميركية يدرسان دور مصرف غولدمان ساكس في مزاعم الفساد وغسل الأموال في صندوق الاستثمار الماليزي الحكومي، حيث يعتقد أنه تم تحويل مبلغ يقارب 700 مليون دولار من الأموال التي جمعها الصندوق إلى حسابات نجيب عبد الرزاق.
  • يوليو 2016: قالت شركة فالكون، المملوكة لشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك)، إنها على اتصال بالبنك المركزي السنغافوري وتتعاون مع السلطات في التحقيقات بخصوص فساد الصندوق السيادي الماليزي.
  • يوليو2017: كشفت تسريبات من البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي، عن اجتماعات بين شاهر عورتاني، وهو شريك للعتيبة في أبوظبي، وممول ماليزي يُدعى جو لو، تقول وزارة العدل إنّه "المتواطئ الرئيسي" في قضية احتيال وتزوير بمبلغ 4.5 مليارات دولار من شركة ماليزيا للتنمية.


  • يونيو 2017: ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن صندوق "مبادلة" الحكومي في الإمارات العربية المتحدة، يجري مفاوضات مع وزارة العدل الأميركية لشراء الحصة الباقية في مجموعة فايسروي الفندقية من جو لو، وهو ممول يقول الادعاء إنه مرتبط بفضيحة الفساد في صندوق "وان إم.دي.بي" السيادي الماليزي.
  • يوليو 2017: أقامت وزارة العدل الأميركية دعاوى قضائية مرتبطة بالصندوق السيادي الماليزي "1إم.دي.بي" بهدف استعادة أصول تزيد قيمتها على مليار دولار، يقولون إنها مرتبطة بمؤامرة دولية لغسل أموال سرقت من الصندوق السيادي الماليزي الذي يشرف عليه نجيب.
  • يوليو 2017: طالب نواب في برلمان ماليزيا بالتحقيق مع سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة بتهم فساد واحتيال تتعلق باختلاس مليارات الدولارات من الصندوق السيادي.
  • سبتمبر 2017: اتهم الادعاء الأميركي شركة "رد غرانايت بيكتشرز" التي أنتجت فيلم "ذا وولف أوف وول ستريت" بإنتاج الفيلم بأموال مسروقة من صندوق (1إم.دي.بي) الماليزي للتنمية.
  • مايو 2018: قال ممثلو ادعاء سويسريون إنهم يحققون مع اثنين من المسؤولين من شركة الطاقة السعودية "بتروسعودي"، في إطار تحقيق أوسع نطاقا بشأن الاشتباه في سرقة أصول من صندوق الثروة السيادي الحكومي الماليزي (1 إم.دي.بي).
  • مايو 2018: خسر نجيب وحزبه الانتخابات البرلمانية وصدر قرار بمنعه هو وزوجته من السفر بتهم فساد، وتعود الخسارة جزئيا للاستياء العام من فضيحة الصندوق السيادي الماليزي.

ذات صلة

الصورة
مطار دبي -اقتصاد-4-9-2016 (Getty)

اقتصاد

أوقفت الإمارات إصدار تأشيرات لمواطني 13 دولة، معظمها عربية، وهي سورية ولبنان والعراق وتونس والجزائر وليبيا واليمن والصومال، إضافة إلى إيران وتركيا وأفغانستان وكينيا وباكستان.
الصورة
أرامكو زادت إنتاجها بقوة واحتارت الآن بتسويقه (فرانس برس)

اقتصاد

أكد مسؤول في شركة أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، أن هجوم الحوثيين على محطة توزيع المنتجات البترولية شمال مدينة جدة، تسبب في توقف العمل في صهريج من بين 13 بمحطة السوائب بالمنشأة، واصفاً إياها بأنها منشأة حيوية توزع أكثر من 120 ألف برميل من النفط.
الصورة
محمد رمضان

منوعات وميديا

ردّ الفنان المصري محمد رمضان على قرار إيقافه عن التمثيل الذي اتخذه اتحاد النقابات الفنية، الاثنين، معرباً عن غضبه ومعلناً إيقاف الشركة المنتجة لمسلسله الجديد "موسى"، ونشر صورة له وهو بزي التجنيد برفقة نجله علي.
الصورة
فلسطينيون يتظاهرون ضد زيارة بومبيو (العربي الجديد).jpg

سياسة

نظم فلسطينيون اليوم الأربعاء، بعضهم يحملون الجنسية الأميركية، تظاهرة ضد زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لمدينة البيرة الفلسطينية

المساهمون