كتائب السيسي تتسبب في القبض على نجل سامي عنان

08 فبراير 2018
الصورة
حسابات مزيفة باسم سمير سامي عنان (تويتر)
+ الخط -
عاد اسم رئيس الأركان المصري الأسبق المعتقل، الفريق سامي عنان، إلى صدارة اهتمام رواد التواصل، على إثر خبرين: أولهما تجديد النيابة العسكرية حبسه على ذمة التحقيقات في اتهامه بمخالفة قوانين القوات المسلحة، وثانيهما اعتقال نجله سمير، بتهمة الإساءة للدولة من خلال تغريدات لحسابات على "تويتر" تحمل اسمه.

وأكد سمير سامي عنان، أكثر من مرة، عبر مداخلات هاتفية لفضائيات مصرية أن الحسابات التي تنشر هذه التغريدات لا علاقة له بها، ما جعل ناشطين ينسبونها للكتائب الإلكترونية للرئيس عبد الفتاح السيسي، ليوقِعوا به بسبب هذه الحسابات الوهمية.

وأكد أحمد عرابي، تلك الفرضية، وقال: "‏‎الموضوع مدبر، لأن لجان العسكر الإلكترونية عملوا حسابات مزيفة كتير باسم سمير عنان وسامي عنان وقفلنا منها كتير وكانوا بيعملوا غيرها! #شغل_عسكر".

وكان منسق حملة الفريق عنان في الخارج، محمود رفعت، قد غرد: "‏‎#عاجل| وصلني تواً من ‎#القاهرة أنه تم القبض على الدكتور سمير نجل الفريق ‎#سامي_عنان اليوم وخضوعه طوال اليوم للتحقيقات بما نشرته حسابات مزيفة باسمه على ‎#تويتر كان هو من يحاربها ويراسل تويتر لوقفها منذ أسابيع، وقد أعلن ذلك مراراً، كما طلب مبلغ مليون جنيه ككفالة لإخراجه غداً.. ‎#تنكيل".



ووافقه إسماعيل: "‏‎سيبك من حسابات تويتر، هم بيضغطوا على عنان نفسه، قال لهم أنا كبرت ومش هيفرق معايا فاستهدفوا ابنه، وطبعاً طول ما عنان ماعتذرش فالسيسي مرعوب من المتعاطفين معاه في الجيش، وهو السيسي ميهموش غير الجيش اللي بيحميه".

وسخر البنهاوي: "‏قبضوا على ابن سامي عنان عشان يوقفوا انتشار الجينات العنانية المعادية للجيش".