كاتبة هاري بوتر ترسل كتبها لطفلة في حلب: "أحبك"

24 نوفمبر 2016
الصورة
تدخل أحد الموظفين لحل المشكلة (تويتر)
جمع حوار مؤثر عبر "تويتر" بين كاتبة سلسلة الروايات المعروفة "هاري بوتر"، جي كي رولينغ، مع طفلة وأمها السوريتين المقيمتين في القسم المدمر من حلب. ونقل موقع مجلة "تايم" أن الكاتبة البريطانية المعروفة قد أرسلت نسخاً من كتبها إلى طفلة في السابعة من عمرها تحت طلب والدتها.

وأوضح الموقع أن بنى العبد فتاة بالغة من العمر سبع سنوات تعيش في الجزء الشرقي من حلب السورية حيث تدور حرب دموية. بعثت والدتها رسالة الاثنين المنصرم إلى الكاتبة عبر حساب ابنتها، وسألت فيها رولينغ عن كيفية الحصول على واحد من سلسلة كتبها الأكثر مبيعاً.

وقالت الأم في تغريدة موجهة إلى رولينغ "لقد شاهدت فيلم هاري بوتر وابنتي تتمنى قراءة الكتاب"، لترد رولينغ بتغريدة قالت فيها "آمل أن تقرئي الكتاب. لأني أعتقد أنك ستحبينه. لك مني كل الحب".


لكن نظراً لصعوبة الوضع في المدينة المنكوبة ردّ حساب الصغيرة أنها "تتمنى ذلك لكنه غير متوفر هنا. لقد شاهدنا الفيلم من قبل. كيف يمكننا الحصول عليه؟". أجابت رولينغ بحزن "لم أكن أعرف ذلك. محزن. كنت أتمنى أن أرسل لك واحداً لو استطعت".


ولم يمض الكثير من الوقت حتى دخل حساب آخر في المحادثة قائلاً "بنى، أنا أعمل عند الكاتبة. هل لديك الإمكانية لقراءة نسخة رقمية من الكتاب؟ إذا كان ذلك ممكناً فسأكون سعيداً بإرسال نسخة لك".

 

وتحقق حلم الفتاة فعلاً بعدما أرسلت رولينغ نسخاً من الكتاب، لتغرد الصغيرة بدورها برسالة شكر للكاتبة الأربعاء بعدما حصلت على نسخة رقمية من الرواية. ونشرت صورة لها وهي تحمل ورقة كتب عليها "شكراً صديقتي جي كي رولينغ على الكتب"، لترد الكاتبة "أحبك. أفكر دائماً بك. انتبهي لنفسك". 




(العربي الجديد)